ميسي وسواريز يقودان الأرجنتين والأوروغواي إلى الفوز في تصفيات المونديال

قاد كل من النجم الارجنتيني ليونيل ميسي وزميله السابق في برشلونة الاوروغوياني لويس سواريز منتخبي بلادهما الى الفوز على الاكوادور وتشيلي 1-صفر و2-1 تواليا في مستهل مشوار تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2022. وانطلقت تصفيات منطقة كونميبول بعد تأخير ستة اشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. ويشارك في التصفيات 10 منتخبات يتأهل منها 4 مباشرة الى النهائيات على ان يخوض صاحب المركز الخامس الملحق.

وعلى ملعب "لا بومبونيرا" الشهير في بوينوس ايرس الخاص بنادي بوكا جونيورز وامام مدرجات فارغة سجل ميسي هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 13 بعد اعاقة الجناح لوكاس اوكامبوس داخل المنطقة من قبل استوبينيان. ورفع ميسي عدد اهدافه الدولية الى 71 في 139 مباراة مع منتخب بلاده.

وفي مونتيفيدو، قاد مهاجم اتلتيكو مدريد الجديد لويس سواريز منتخب الاوروغواي الى فوز صعب على تشيلي 2-1 بتسجيله الهدف الافتتاحي من ركلة جزاء معززا رقمه القياسي من الاهداف الدولية في صفوف منتخب بلاده الى 60 هدفا وذلك بعد لمسة يد لسيباستيان فيغا داخل المنطقة.

وادرك مهاجم انترميلان الكسيس سانشيز التعادل لتشيلي بتسديدة زاحفة (54)، لكن الكلمة الاخيرة كانت لماكسي غوميز الذي اطلق تسديدة قوية من 18 مترا سكنت الشباك مانحة الفوز لمنتخب بلاده.

وغاب عن منتخب الاوروغواي مهاجمه المخضرم ادينسون كافاني (33 عاما) المنتقل حديثا الى صفوف مانشستر يونايتد الانجليزي وذلك لانه لم يخض اي مباراة في الاشهر الستة الاخيرة.

طباعة