صدمة في إسبانيا.. ناد كبير يبيع 9 لاعبين بأقل من 70 مليون يورو

كشف مدرب فريق فالنسيا خافي غارسيا وبعد أشهر قليلة على توليه المهمة عن نيته تقديم استقالته بسبب الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها الفريق، وعدم وفاء إدارة النادي بوعدها بالتعاقدات التي يحتاجها المدرب، إذ كان لافتا أن فالنسيا لم يقم بأي تعاقد في الميركاتو الصيفي. وقالت صحيفة "ذي الصن" البريطانية إن الإسبان وخاصة جمهور فالنسيا يشعرون بالصدمة كون النادي قام ببيع 9 لاعبين في الانتقالات الصيفية بأقل من 70 مليون يورو، ما شكل خيبة أمل كبيرة لجمهور الفريق، بسبب التفريط في أغلب نجومه وبأسعار متدنية جدا.

وكان أبرز المغادرين المهاجم رودريغو إلى ليدز مقابل 30 مليون يورو، وفيران توريس إلى مان سيتي مقابل 23 مليون يورو، وفرانسيس كوكلين إلى فياريال مقابل 6.5 مليون يورو. وسمح برحيل داني باريخو وألكس سينتيل وألكس كاربونيل مجانا، بجانب التفريط في لاعبين آخرين مقابل مبالغ بسيطة جدا، حيث لم تتعد القيمة الإجمالية للتعاقدات الـ70 مليون يورو.

ومنذ مجيىء المالك السنغافوري بيتر ليم إلى النادي، وهو من أزمة إلى أخرى. ومع تأثيرات فيروس كورونا على مداخيل النادي، زادت الازمة أكثر، إذ رحل عن النادي في الموسم الماضي 3 مدربين. ويشعر جمهور النادي بغضب كبير من سياسة الادارة في التعامل مع اللاعبين وفي سوق الانتقالات ومع المدربين، قائلين إن التركيز اكثر على توفير النفقات دون النظر إلى قيمة النادي في الكرة الاسبانية والاوروبية.

طباعة