صورة تنهي قطيعة دامت سنتين بين رونالدو وراموس

شكلت المباراة الودية التي جرت بين منتخب البرتغال وضيفه الإسباني على استاد أل فلادي في العاصمة البرتغالية لشبونة، فرصة مهمة لإنهاء قطيعة دامت سنتين بين نجم البرتغال ومهاجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو، وكذلك، قائد المنتخب الإسباني وفريق ريال مدريد، سيرجيو راموس. وظهر الاثنان بجانب زميلهم ولاعب البرتغال بيبي في صورة يمسك خلالها راموس بقميص رونالدو مع البرتغال، وذلك مباشرة بعد انتهاء المباراة الودية.

وارتبط الاثنان بفترة تاريخية في ريال مدريد لسنوات طويلة شهدت تتويجهما بالعديد من الألقاب المحلية الاسبانية، وكذلك على مستوى دوري أبطال أوروبا، واعتبرا ايقونتين في تاريخ الريال.

وقالت صحيفة "ماركا" إن الطريقة التي غادر بها رونالدو ريال مدريد بعد التتويج مباشرة بلقب دوري الابطال في صيف 2018 إلى يوفنتوس، خيبت أمل راموس، ثم بدأت القطيعة خلال حفل الكرة الذهبية، والتي فاز بها الكرواتي لوكا مودريتش، ورفض رونالدو تهنئته على ذلك، ما جر عليه غضب زملائه السابقين في الريال وعلى رأسهم راموس.
وأكدت أنه منذ العام 2018 لم يلتق الاثنان، ولم يتحدثا في الهاتف، لكنهما اجتمعا مجددا في اللقاء الودي أمس.

طباعة