بالفيديو والصور: لحظة وفاة مدرب مصري أثناء المباراة.. "أين سيارة الإسعاف"!

صورة

نعى نادي فارسكور المصري -أحد أندية الدرجة الرابعة- مدربه أكرم حفيلة الذي وافته المنية خلال وقوفه على دكة البدلاء أثناء مباراة الفريق مع نظيره الروضة الثلاثاء والتي انتهت بفوزه 2-1، دون أن يحدد النادي أسباب الوفاة، في وقت كشف حارس مرمى النادي أحمد سلامة أن "المدرب مات من الفرحة لأن الفريق حقق نتيجة تؤهله للصعود إلى دوري الدرجة الثالثة".

وقال نادي فارسكور على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "ينعي المهندس محمد عسيلي رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي وأعضاء مجلس الإدارة فقيد الشباب الكابتن أكرم حفيلة المدرب القدير ومدير النادي السابق انا لله وانا اليه راجعون خالص العزاء للاسرة الكريمة وللفقيد الرحمة وللاهل الصبر والسلوان".

وتناقلت وسائل الإعلام المصري خبر وفاة حفيلة بحزن بالغ وتداولت مقطع فيديو للمدرب خلال سقوطه على أرض الملعب فيما أبنائه اللاعبون يلتفون حوله في مشهد مؤثر، مشيرة إلى أن المدرب توفي بأزمة قلبية بحسب تأكيدات الجهاز الطبي.

 

ونقلت صحيفة الوطن المصرية عن حارس مرمى فريق فارسكور أحمد سلامة قوله: "إن المدرب حفيلة مات الفرحة وكملنا المباراة عشانه.. قبل نهاية شوط المباراة الأول، تقدمنا بالهدف الأول عن طريقة رامي بصل، ثم عزز محمد عويضة تقدم فريقه مسجلًا الهدف الثاني في الدقيقة 37 من المباراة، وغمرت الفرحة اللاعبين وتوجه بعضهم إلى المدرب حفيلة لاحتضانه إمتنانًا لمجهوده وعمله مع الفريق، لكن لم تدم تلك الفرحة طويلًا فبعد لحظات سقط المدرب على الأرض مغشيًا عليه ليتحول الملعب إلى كتلة من الصمت".

وأوضح سلامة: "لم نعلم وقتها أنه قد فارق الحياة، بحثنا عن سيارة الإسعاف ولم نجدها، حاول أحد لاعبي الفريق الآخر (الروضة) محاولة إفاقته عن طريق القيام ببعض الإسعافات الأولية لكن دون جدوى".

وختم: "قمنا بحمله وتوجهنا به خارج الملعب، وحملته سيارة الشرطة إلى مستشفى رأس البر، بعدها عرض علينا حكم المباراة محمد عادل إلغاء المباراة واعتبار الفريق منسحبًا، إلا أننا أصرينا على استكمال اللقاء عشان الكابتن".

 

 

 

 

 

طباعة