«الحرب الكلامية» بين سولسكاير ومورينيو تنتقل إلى الملعب غداً

مورينيو وسولسكاير تبادلا أخيراً التصريحات الاستفزازية. ■ من المصدر

تنتقل المواجهة بين مدرب مانشستر يونايتد، النرويجي أولي غونار سولسكاير، وسلفه البرتغالي جوزيه مورينيو، إلى أرض الملعب غداً، بعد أن تصدرت العناوين في الأيام القليلة الماضية، وذلك حينما يلتقي مان يونايتد وتوتنهام في المرحلة الرابعة من الدوري الإنجليزي. وأشعل سولسكاير الحرب الكلامية مع مورينيو، حينما علق على قيام مورينيو بقياس ارتفاع المرمى في لقاء شكنديا المقدوني بالدوري الأوروبي، وقال بعد الفوز على برايتون 3-2: «يجب أن نكون سعداء، لأن جوزيه ليس هنا لقياس المرمى».

ولم يتأخر رد مورينيو، حيث قال: «أعتقد أن سولسكاير كان سعيداً (بعد مباراة برايتون)، ومتفاجئاً بما حصل لفريقه، لدرجة أنه قال نكتة». وتابع: «أتفهم أن قياس المرمى ليس مهماً بالنسبة له. بالنسبة له ما يهم هو قياس منطقة الـ18 ياردة (منطقة الجزاء)، أعتقد أنه يفضل أن تكون 22 ياردة». وذلك في إشارة منه إلى ركلة الجزاء، التي سجل منها يونايتد هدف الفوز على برايتون في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع، بعد أن أدرك الأخير التعادل 2-2، في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع. ومنذ بداية الموسم الماضي، أنتجت مباريات يونايتد 20 ركلة جزاء، وهو أكبر عدد مقارنة مع أي فريق آخر بالدوري الممتاز، بينها 15 لفريق «الشياطين الحمر»، مقابل خمس للفرق التي واجهته من حينها. وجمع توتنهام، حتى الآن أربع نقاط من ثلاث مباريات، فيما يملك يونايتد ثلاث نقاط من مباراتين في المركز الرابع عشر مباشرة، خلف جاره اللدود مانشستر سيتي، القادم من هزيمة مذلة في ملعبه على يد ليستر 2-5.


- بداية متواضعة لمانشستر يونايتد وتوتنهام في الدوري الإنجليزي.

طباعة