برشلونة في اختبار صعب أمام إشبيلية

سيكون برشلونة، غداً، أمام الاختبار الأصعب له منذ بداية الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك حينما يستضيف إشبيلية على ملعب «كامب نو» في المرحلة الخامسة. وبعد أن غاب عن المرحلتين الأوليين، وتأجيل مباراتيه مع التشي وأتلتيك بلباو، لمنح لاعبيه فرصة التقاط أنفاسهم بعد النهاية المتأخرة للموسم، ووصوله إلى ربع نهائي دوري الأبطال، خرج برشلونة فائزاً من المرحلتين الثالثة والرابعة، بنتيجتين كبيرتين على فياريال (4-صفر)، وسلتا فيغو (3-صفر). ورغم المشكلات، التي رافقت بداية الموسم، ومحاولة رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والتخلي عن صديقه الأوروغوياني سواريز، كانت بداية المدرب الهولندي رونالد كومان مع فريقه السابق واعدة، لكن الاختبار الجدي يبدأ الآن بسلسلة من ثلاث مباريات بالغة الصعوبة. وسيكون إشبيلية، الفائز بدوره بمباراتيه الأوليين للموسم، أول هذه الاختبارات الثلاثة، على أن يليه خيتافي المتصدر الحالي، ثم الغريم التقليدي ريال مدريد حامل اللقب.

وكان كومان راضياً عما قدمه فريقه حتى الآن، لاسيما في مباراة سلتافيغو، حيث اضطر لإكمال اللقاء بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 42، بعد طرد الفرنسي لانغليه، ومع ذلك فاز 3-صفر، كما سبق وهزم فياريال 4-صفر في لقاء قبل ذلك.

 

طباعة