الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: لم نظلم الهلال السعودي

اعتبر نائب مدير المسابقات في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم أن نادي الهلال لم يتعرض للظلم باعتباره منسحبا من دوري ابطال اسيا، لعدم قدرته على توفير 13 لاعبا قبل مباراته مع شباب الاهلي إثر تفشي فيروس كورونا المستجد في صفوفه.
وكان الاتحاد الاسيوي اعتبر نتائج حامل اللقب لاغية وغير محتسبة لمخالفته لوائح البطولة، برغم ضمانه حسابيا التأهل الى ثمن النهائي.
وضرب كورونا لاعبي الهلال على عدة دفعات، لدرجة انه قدّم لائحة للمباراة من 11 لاعبا بينهم ثلاثة حراس مرمى، بعد أن وصل عدد المصابين من لاعبيه إلى 19.
وقال افازبيك بيرديكولوف اليوم الجمعة في لقاء عبر تطبيق "زوم" نظمته اللجنة العليا للمشاريع والارث المنظمة للبطولة حول تنظيم المنافسات في ظل الجائحة "الحد الأدنى كان 13 لاعبا وقد تم الاتفاق على هذا الرقم قبل البطولة، وهو يتوافق ايضا مع قوانين الاتحاد الاوروبي للعبة. للاسف لم ينجح الهلال بجلب 13 لاعبا قبل مباراته الاخيرة".
وبعد اعتراض الهلال على قرار الآسيوي شطب نتائجه وعدم تأجيل مباراته مع شباب الاهلي "لأن التأجيل سيكون له تأثير سلبي كبير على البرنامج الحالي لمباريات دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب"، ردّت لجنة الانضباط والاخلاق اعتراضه "دون اصدار اي تعليق اضافي حول هذا الامر".
وعن السماح له باستبدال حارسين مصابين بكورونا دون لاعبي ميدان آخرين، أضاف "نسمح لكل ناد بتسجيل 35 لاعبا لكل الموسم لكن الموسم طويل ونتفهم ان تحصل إصابات. يمكن للنادي اختيار 21 لاعبا من قائمته لخوض كل مباراة".
وتابع "يمكن استبدال حارس او اثنين اذا تعرضوا لاصابات بالغة، فالحارس لديه خصائص مميزة عن باقي اللاعبين، وهذا ما قام به الهلال. بعد التأكد من فريقنا الطبي ان الحارسين لا يمكنهما العودة في 30 يوما سمحنا لهم باستبدال حارسين. لكن بالنسبة لباقي اللاعبين لا تسمح القوانين بذلك".

ونجح فريق واحد من السعودية في إكمال المنافسة الآسيوية وهو فريق النصر السعودي الذي يخوض نصف نهائي دوري الابطال غداً السبت ضد بيروزي الإيراني.

 

 


 

 

طباعة