أخبار سارة من استاد سانتياغو بيرنابيو تسعد ريال مدريد

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم عن أن إدارة ريال مدريد وجمهور الفريق تلقوا أخبارا سارة من الشركة المسؤولة عن أعمال التجديد في المعقل الرئيس لريال مدريد "استاد "سانتياغو بيرنابيو". وقالت إنه بات بالإمكان اللعب في بيرنابيو مجددا، لكن الأمر قد لا يتم في الوقت الراهن.

وأكدت الصحيفة أن الشركة المسؤولة عن أعمال التجديد، قامت بإعادة العشب إلى الملعب، حيث باتت الأرضية والمدرجات جاهزة، لكن الأعمال ستستمر في باقي المرافق الأخرى، ولن تنتهي رسميا إلا في صيف 2022. وتوقف ريال مدريد عن اللعب في بيرنابيو، منذ مارس الماضي، حين بدأت أعمال التجديد. وبعد العودة للعب، يخوض كل مبارياته على الملعب البديل استاد دي ستيفانو في مركز فالدي بيداس للتدريبات.

وسمح الاتحاد الأوروبي بعودة الجماهير لكل الفرق المشاركة في أبطال أوروبا، على أن لا يتجاوز ذلك نسبة 30% من سعة الملعب، لكن يبقى ذلك رهينا بالاشتراطات الصحية لكل بلد. وفي إسبانيا الأوضاع ما تزال صعبة لانتشار فيروس كورونا، ولن يكون بإمكان عودة استقبال الجمهور رغم أهمية ذلك ماليا للنادي إلا في الأشهر الأولى من العام المقبل.

طباعة