«يوفي بيرلو» يتحدى «نابولي غاتوزو» في إيطاليا

تتجه الأنظار في المرحلة الثالثة من الدوري الايطالي لكرة القدم الى مباراتين من العيار الثقيل عندما يستضيف يوفنتوس حامل اللقب على ملعب «أليانز ستاديوم» فريق نابولي، في حين يحل إنتر الوصيف ضيفاً على لاتسيو في العاصمة روما.

وتجمع مباراة يوفنتوس ونابولي التي تختتم بها المرحلة بعد غدٍ زميلين سابقين في ميلان عندما يتواجه أندريا بيرلو المدرب الجديد لفريق «السيدة العجوز» مع نظيره في الفريق الجنوبي جينارو غاتوزو.

ولعب الدوليان السابقان مع ميلان بين عامي 2001 و2011 وحققا سوياً لقب دوري أبطال أوروبا عامي 2003 و2007 بقيادة المدرب كارلو أنشيلوتي، كما لعبا دوراً محورياً في تتويج ايطاليا بلقب كأس العالم عام 2006 في ألمانيا.

وحصد يوفنتوس بطل ايطاليا في المواسم التسعة الأخيرة أربع نقاط من أول مباراتين، فبعد أن افتتح موسمه بقوة أمام سمبدوريا بثلاثية نظيفة، عاد بتعادل من روما (2-2) بفضل ثنائية لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويدرك بيرلو أن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق الجنوبي المتصدر والذي قدّم بداية مثالية للموسم بفوزه على بارما 2-صفر، قبل أن يكتسح جنوى بنصف دزينة نظيفة من الأهداف.

وتعتبر المباراة ثأرية ليوفنتوس الذي سقط في نهائي كأس ايطاليا، الموسم الفائت، أمام نابولي بركلات الترجيح. وحقق كل فريق الفوز على أرضه في مباراتي الموسم الماضي في «سيري أ»، ويأمل نابولي ألا يتكرر السيناريو ذاته في معقل يوفنتوس، بعدما كانت المباراة متجهة الى التعادل 3-3، قبل ان يسجل المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 90+2.

وفي الثانية، يحل إنتر وصيف الموسم الماضي ضيفاً على لاتسيو في الملعب الأولمبي في العاصمة، بعد حصده العلامة الكاملة هذا الموسم.

 

طباعة