اسطورة ألعاب القوى بولت ينضم لحركة "حياة السود مهمة"

انضم اسطورة ألعاب القوى الجامايكي يوسين بولت إلى حركة "حياة السود مهمة" الاحتجاجية، داعيا إلى التضامن في الصراع ضد العنصرية والتمييز.

وقال بولت لصحيفة "سبورت بيلد" الاسبوعية اليوم الأربعاء "أنا بفخر رجل أسود من جامايكا، وأنا طفل تعلمت احترام الجميع بنفس القدر، بصرف النظر عن هويتهم أو من أين جاءوا".

وأضاف بولت الفائز بثمان ميدالية ذهبية أولمبية و11 لقبا في بطولة العالم والذي لازال يحمل الرقم القياسي العالمي لسباقي 100 و200 متر عدو "علينا أن نعمل سويا لكي نجعل الأمور أفضل لأطفالنا".

وأعرب بولت عن أمله "العميق أن يصبح العالم مكان أفضل في المستقبل".

ونشأت حركة "حياة السود مهمة" بشكل أساسي للتنديد بعنف الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية ضد أصحاب البشرة السمراء.

واعتزل بولت /34 عاما/ منافسات ألعاب القوى عقب بطولة العالم 2017 في لندن، واستبعد إمكانية العودة من الاعتزال.

وأشار بولت "الشخص الوحيد الذي بإمكانه إقناعي بالمنافسة مجددا هو مدربي جلين ميلس".

ولكن ميلس يدرك إلى أي مدى يستمتع بولت بحياته بعد الاعتزال ، مشيرا إلى "إنه لن يحاول حتى" القيام بهذه الخطوة.

 

طباعة