البايرن يطلب اللقب الخامس في "زمن كورونا" أمام دورتموند غداً

يسعى حامل اللقب بوروسيا دورتموند إلى إيقاف زحف مواطنه بطل أوروبا بايرن ميونيخ الفائز بأربعة القاب الموسم الماضي على الصعيدين المحلي والاوروبي، وذلك عندما يتواجهان على ملعب "أليانز أرينا" في الكأس السوبر الالمانية في نسختها الحادية عشرة خلف أبواب موصدة غداً. وتجمع الكأس بين بطلي الدوري والكأس، غير أن فوز بايرن حامل لقب الدوري في الاعوام الثمانية الماضية بلقب الكأس أيضا على حساب باير ليفركوزن، وضعه بمواجهة وصيفه في الدوري دورتموند.

ويأمل البايرن في إحراز لقبه الخامس في "زمن كورونا" ومنذ استئناف النشاط قبل أشهر بسبب جائحة كورونا، حيث أحرز ألقاب الكأس والدوري في المانيا، ثم دوري الأبطال وأخيرا لقب السوبر الأوروبي. ويواجه دورتموند الجريح بعد خسارته أمام أوغسبورغ صفر-2 في المرحلة الثانية من الدوري، غير أن البايرن سقط بدوره في المرحلة ذاتها أمام مضيفه هوفنهايم 4-1، ليلحق الاخير به خسارته الأولى منذ نحو 10 أشهر.

ووضع هوفنهايم أيضا حدا لسلسلة 23 فوزا متتاليا للعملاق البافاري في مختلف المسابقات آخرها على اشبيلية الإسباني 2-1 بعد التمديد في الكأس السوبر الأوروبية الخميس الماضي في بودابست، وهو إنجاز لم يسبق لأي ناد في البطولات الخمس الكبرى تحقيقه سابقا، متجاوزا انتصارات ريال مدريد الإسباني الـ22 على التوالي بين سبتمبر وديسمبر 2014.

وهي الخسارة الأولى لبايرن ميونيخ منذ سقوطه أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 1-2 في السابع من ديسمبر الماضي، كما هي الخسارة الأولى له بقيادة مدربه هانزي فليك في جميع المسابقات منذ ديسمبر الماضي. وعلق فليك على الخسارة "لقد كان من السهل على منافسينا أن يخلقوا الفرص. لم نكن مؤثرين من الناحية الهجومية كالعادة... لا يمكنني أن ألوم الفريق لانهم حاربوا وقدموا كل ما لديهم. أتقبل الخسارة".

طباعة