صوت أسطورة روما توتي يعيد فتاة من غيبوبة دامت 10 أشهر

كشفت تقارير إعلامية إيطالية، عن استجابة أسطورة روما والمنتخب الإيطالي، فرانشيسكو توتي، لطلب إنساني، من عائلة إيطالية، بإرساله لتسجيل بصوته، كان وراء استفاقة ابنتهم المريضة من غيبوبة امتدت 10 أشهر بمجرد سماع صوته.

وقال موقع صحيفة "بوبيل سبورت" الإيطالية، إن: "محاولات يائسة لعائلة الفتاة لينيا متيلي، اللاعبة في صفوف فريق لاتسيو، التي دخلت غيبوبة بعد حادث سير أودى أيضاً بوفاة صديقتها مارتينا أورو، الأمر الذي دفع عائلة متيلي، الطلب من وسطاء للتواصل مع نجم روما فرانشيسكو توتي، الذي يمثل قدوة للفتاة الإيطالية".

وأوضحت الصيحفة: "أنه خلال فترة الغيبوبة التي دامت 10 أشهر، واظب مدربها كارلو كاسيليري على توظيف حبها لروما، ومساعدتها على التمسك بالحياة، من خلال تشغيل النشيد الوطني الإيطالي، قبل أن ينجح أخيراً في إيصال رسالة العائلة إلى توتي، الذي لم يتوانى عن أرسال مقطع مصور، ظهر خلاله النجم الإيطالي متمنياً للفتاة بالشفاء، وقائلاً لها "إلينيا" لا تستسملي، ستقومين بالأمر، وكلنا معك".

ووفقاً للصحيفة، جاءت الاستجابة سريعة من قبل الفتاة إلينيا، التي استفاقت من غيبوبتها عقب سماعها لصوت النجم توتي".

طباعة