استقطب 2.5 مليون متابع خلال ساعات

ديفيد أتنبوروه ينضم إلى «إنستغرام» في عمر الـ 94

العالم الشهير يأمل أن يطال جمهوراً أوسع. ■ أرشيفية

انضم عالم الطبيعة البريطاني الشهير ديفيد أتنبوروه، أمس الخميس، إلى «إنستغرام» وهو في سن الـ94، مستقطباً أكثر من مليوني ونصف المليون متابع في غضون ساعات قليلة.

وقال العالم التسعيني في أول تسجيل مصور نشره عبر حسابه الجديد على المنصة الخميس «مرحباً! أنا ديفيد أتنبوروه. أطلّ عبر التلفزيون والإذاعات منذ 60 عاماً، لكن هذا ظهوري الأول عبر (إنستغرام)».

وأضاف «أنطلق في هذا المسار الجديد الذي يشكل طريقة جديدة للتواصل بالنسبة لي، لأن العالم في خطر، كما تعلمون جميعاً»، متحدثاً عن «قارات تحترق وأنهر جليدية تذوب وأسماك تزول من محيطاتنا». ويأمل عالم الطبيعة الذي أطلق أخيراً وثائقياً جديداً يحذر البشرية من مخاطر متأتية جراء الزوال الكبير للأجناس، في أن يطال جمهوراً أوسع عبر استخدام منصة «إنستغرام» الرائجة بشدة، خصوصاً لدى الفئات الشابة. وكتب أتنبوروه في منشوره «إنقاذ كوكبنا بات تحدياً تواصلياً». وتابع في التسجيل المصور «خلال الأسابيع المقبلة، سأسجل رسائل لشرح المشكلات التي نواجهها وما يمكننا فعله لحلها».

ولقي انضمام أتنبوروه إلى «إنستغرام» استقبالاً حاراً من مستخدمي المنصة، إذ فاق عدد متابعي حسابه الجديد 2.5 مليون مستخدم حتى صباح أمس.

 

طباعة