"يوفنتوس بيرلو" يرعب روما.. وإنتر ميلان يبدأ المعركة في إيطاليا

يخوض يوفنتوس حامل اللقب في المواسم التسعة الماضية أول استحقاق جدي له في الموسم الجديد، عندما يحل ضيفا على روما، الأحد المقبل، ضمن المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وحقق يوفنتوس الذي يقوده نجم وسطه السابق أندريا بيرلو فوزا سهلا على سمبدوريا 3-صفر في مستهل حملته نحو اللقب العاشر تواليا، بتشكيلة مختلفة عن تلك التي توّج بها المدرب المقال ماوريتسيو ساري الموسم المنصرم.
ويعتمد بيرلو (41 عاماً) على العناصر الشابة بشكل لافت إلى جانب الخبراء كقائد الفريق جورجيو كيلليني وشريكه في خط الدفاع ليوناردو بونوتشي، وهداف الفريق المخضرم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
ويعوّل مايسترو الوسط السابق على الأميركي ويستون ماكيني (22 عاما) القادم من شالكه الألماني، بالاضافة إلى صاحب هدف الافتتاح في مرمى سمبدوريا السويدي ديان كولوشيفسكي (20 عاما) لاعب بارما السابق، في خطته المستقبلية الهادفة إلى ما هو أبعد من المسابقات المحلية.
قال لاعب وسطه الويلزي آرون رامسي "نتسلى كثيرا عندما نتدرب. العمل شاق لكن يمنحك الرضا.. بدأنا جيدا مع مدرب جديد وجهاز فني جديد وصلت أفكار جديدة".
وتابع "نملك لاعبين رائعين ويمكننا اللعب سويا، لكن انتر فريقه جيد ونابولي وميلان أقوياء".
واستعاد يوفنتوس خدمات مهاجمه السابق الإسباني الفارو موراتا على سبيل الإعارة من أتلتيكو مدريد الإسباني الثلاثاء الماضي، في سبيل تقوية هجومه، فيما تعافى الأرجنتيني باولا ديبالا وبدأ بخوض التمارين تمهيدا للعودة إلى المباريات.
في المقابل، تعرّض روما لنكسة في مستهل البطولة بعد تخسيره المباراة التي تعادل فيها بدون أهداف مع فيرونا، وذلك لإشراكه لاعبا غير مدرج في قائمته للموسم الجديد هو الغيني أمادو دياوارا.
ورغم ان الموسم لا يزال في مطلعه، ارتفعت الضغوط على مدرب روما البرتغالي باولو فونسيكا، واشارت تقارير الى رغبة ادارته الاميركية الجديدة بالتعاقد مع مدرب يوفنتوس السابق ماسيميليانو أليغري.

ويبدأ إنتر وصيف الموسم الماضي السبت معركة جديدة مع يوفنتوس على أمل الفوز باللقب، بخوض أولى مبارياته في الموسم الجديد ضد فيورنتينا بعد تأجيل مباراته ضمن المرحلة الأولى لمشاركته في نهائي الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).
وحصّن أنتونيو كونتي مدرب الـ"نيراتزوري" صفوفه باستقطاب لاعب الوسط التشيلي أرتورو فيدال من برشلونة الإسباني، والمغربي أشرف حكيمي من ريال مدريد الإسباني، والصربي ألكسندر كولاروف من روما، والحصول على عقود نهائية مع التشيلي الآخر أليكسيس سانشيس ونيكولو باريلا وستيفانو سينسي الذين لعبوا في صفوفه الموسم الماضي على سبيل الإعارة من مانشستر يونايتد الإنجليزي وكالياري وساسوولو تواليا.
ويخوض ميلان الأحد المقبل أيضا مباراة سهلة نسبيا ضد كروتوني الصاعد من الدرجة الثانية، لكن من دون نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المصاب بفيروس كورونا المستجد.
وأعلن النادي اللومباردي الخميس عن اصابة نجمه الذي سيبلغ التاسعة والثلاثين الاسبوع المقبل في بيان أكد فيه أن "إيبرا" وضع في الحجر الصحي.
قال مديره التقني، ظهيره الايسر السابق باولو مالديني "هذا غياب غير متوقع يرخي بظلاله الثقيلة علينا ويضاف الى الغيابات الكثيرة لدينا".
وغاب زلاتان صاحب هدفي المباراة الأولى في مرمى بولونيا الأسبوع الماضي عن مباراة التي فاز فيه الفريق بصعوبة على بودو غليمت" النروجي 3-2 الخميس ضمن الدور التمهيدي الثالث "يوروبا ليغ"، ومن المرجح غيابه ضد ريو افي البرتغالي في المباراة الحاسمة من الملحق التأهيلي ليوروبا ليغ وأمام سبيتسيا الصاعد حديثا لدوري الأضواء أيضا، ويتوقع ان تكون عودته بعد الوقفة الدولية في دربي ميلان ضد انتر في 17 أكتوبر.
 

طباعة