الأهلي يواجه مصير الزمالك.. المدرب فايلر يتمرد ويريد الرحيل

يواجه الأهلي المصري مصير غريمه التقليدي الزمالك، بسبب مفاوضات تجري حاليا بين مدرب الأهلي، السويسري رينيه فايلر، ومجلس إدارة النادي بعد ارتباط اسم المدرب بالرحيل والتوجه إلى نادي بيراميدز المصري. ومن شأن هذا الأمر إن تم أن يعيد إلى الأذهان سيناريو رحيل مدرب الزمالك السابق، كارتيرون قبل أسبوع إلى فريق التعاون السعودي.

وذكرت صحيفة "اليوم السابع" أنه خلال الساعات الماضية حدثت بعد المشاكل بين فايلر وإدارة الأهلي، وبالتحديد عقب انتهاء الجلسة التى جمعته مع رئيس النادى الأهلي محمود الخطيب، بسبب طلب فايلر الحصول على إجازة لمدة 4 أيام بعد مواجهة الترسانة فى الكأس، لتتم مطالبته بالتوقيع على عقد إضافى لترحيل موعد الفسخ في عقده للفترة من 1 نوفمبر إلى 10 نوفمبر، بدلاً من 1 أكتوبر الى 10 أكتوبر، وهو الأمر الذي رحب به فايلر لكنه طلب أن يكون التوقيع أثناء إجازته فى سويسرا، وبعد الاستجابة لعدد من الشروط، وهو الأمر الذى رفضته إدارة الأهلي التى أصرت على توقيعه قبل السفر، ليرفض المدرب السويسري ذلك.

وطبقا لما جاء في الموقع المصري فإن المدرب السويسري طلب الحصول على مكافأة الفوز ببطولة الدوري العام كاملة والمقدرة براتب شهرين بحيث يحصل على 400 ألف دولار، فى ظل حصوله على 200 ألف دولار شهرياً، وأكدت إدارة الأهلي أن صرف المكافآت يكون نهاية الموسم، وليس بعد الفوز بالمباريات مباشرة، إلا أن فايلر وضع هذا البند شرطاً أساسياً للموافقة على ترحيل بند الفسخ في عقده لمدة شهر.

وكانت إدارة النادي الأهلي المصري وافقت على رفع راتب السويسري رينيه فايلر إلى 200 ألف دولار شهرياً بدلاً من 185 الف دولار اثناء تجديد عقده في يونيو الماضي، على أن يتم ذلك من تاريخه رغم انتهاء العقد الأول بنهاية الموسم الجاري، وبدأ فايلر في الحصول على راتبه بعد التعديل بداية من يوليو الماضي، في الوقت الذي لم يتم رفع راتب جهازه المعاون.

ويعقد فايلر جلسة جديدة مع إدارة الأهلي اليوم، وقد يكون وكيل أعمال المدرب هو من سيتواجد بدلاً من المدرب لتحديد مصير فايلر، اما برحيل المدرب نهائياً خلال الساعات المقبلة، أو استمراره حتى نهاية دوري أبطال افريقيا، ثم يرحل بعد انتهاء البطولة مباشرة.

طباعة