أغنى لاعب في العالم يغادر الدوري الإنجليزي الممتاز بدون أن يلعب دقيقة واحدة

ذكرت صحيفة "ذي الصن" البريطانية اليوم أن أغنى لاعب في العالم، وهو فايق بلقية من سلطنة بروناي غادر فريق ليستر سيتي ومعه الدوري الانجليزي الممتاز من دون أن يلعب دقيقة واحدة في الفريق الأول لليستر، حيث ظل منذ قدومه يلعب في الرديف فقط.

وانتقل فايق بلقية (22 عاما) إلى فريق مارتيمو البرتغالي، بحثا عن فرصة أكبر للعب. وليس هناك لاعب في العالم، حتى النجمين البرتغالي رونالدو والارجنتيني ميسي، قادر على معادلة ثروة فايق بلقية الكبيرة، والتي تعد بمليارات الدولارت، كون والده هو جيفري بلقية، أحد أمراء سلطنة بروناي، وابن أخت سلطان بروناي الحالي الحسن بلقية.

ولعب فايق العاشق لكرة القدم لكل منتخبات بروناي بما فيها المنتخب الأول حاليا حيث مثله في تسع مناسبات وسجل هدفا واحدا فقط، وبدأ مسيرته في فرق إنجليزية عديدة، هي ساوثهامبتون وأرسنال وتشلسي، قبل الالتحاق بليستر سيتي ضمن الفريق الأول منذ العام 2016، لكنه لم يحظ بفرصة اللعب في الفريق الأول.

طباعة