أسطورة السلة مايكل جوردان يشتري فريق لسباقات السيارات

قرر أسطورة كرة السلة الأميركية مايكل جوردان توسيع نشاطه التجاري من خلال شراء فريق في سلسلة كأس ناسكار لسباق السيارات، وقام بالتعاقد مع السائق الأسود بوبا والاس من أجل القيادة للفريق الجديد في البطولة اعتبارا من الموسم المقبل. وسيكون جوردان الذي يعتبر أفضل لاعب في تاريخ دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين والذي تقدر ثروته الصافية بقرابة 1,6 مليار دولار، المالك الأكبر للفريق الجديد مع السائق المخضرم ديني هاملين كشريك بنسبة أقل من الأسهم.

وقال الأسطورة الفائز بلقب الدوري الأميركي ست مرات بقميص شيكاغو بولز ""نشأت في ولاية كارولاينا الشمالية، وكان والداي يأخذانني وإخوتي وأخواتي الى السباقات، وكنت من محبي ناسكار طوال حياتي". ورأى ابن الـ57 عاما "أن فرصة امتلاك فريق سباق خاص بي بالشراكة مع صديقي ديني هاملين، وأن أجعل بوبا والاس يقود لنا، فهذا أمر مثير للغاية بالنسبة لي".

وأمل جوردان الذي يملك أيضا فريق تشارلوت هورنتس المشارك في دوري كرة السلة للمحترفين، أن تجلب ملكيته لفريق في ناسكار جماهير جديدة الى هذه الرياضة التي يهيمن عليه البيض، وأن تعزز مشاركة الأقليات.

وأكد والاس، السائق الأسود الوحيد في ناسكار، في وقت سابق من الشهر الحالي أنه سيترك فريق ريتشارد بيتي موتورسبورتس. وكان ابن الـ26 عاما ناشطا جدا هذا العام في الحديث عن مكافحة العنصرية في المجتمع الأميركي، لاسيما بعد مقتل المواطن الأسود جورج فلويد في مايو اختناقا على يد شرطي أبيض في مينيابوليس.
ودعا والاس في يونيو المسؤولين عن سباقات ناسكار الى حظر رفع العلم الكونفدرالي في حلبات السباق لأنه يذكر السود بماض أليم في الولايات المتحدة ويرمز في نظر كثيرين الى إرث الجنوب على صعيدي العبودية والتمييز العنصري.

ويرفع هذا العلم على حلبات ناسكار في الولايات الجنوبية التي تعتبر معقل هذه الرياضة، لكن المسؤولين عن هذه البطولة قرروا لاحقا حظر رفعه في السباقات. وتصدر والاس العناوين في يونيو بعدما أفاد فريقه أنه عثر على حبل مشنقة معلقا في المرآب المخصص له على حلبة تالاديغا سوبرسبيدواي في ولاية الاباما، لكن التحقيق الذي فتحه مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي"، أظهر بأن السائق الأسود لم يكن ضحية جريمة كراهية وأن المشنقة كانت عبارة عن حبل منسدل على باب مرآب وموجود هناك منذ 2019.

طباعة