مسؤول سابق لنادي فيردر بريمن يطالب بتخفيض رواتب اللاعبين

طالب ويلي ليمكه الذي تولى، لفترة طويلة، منصب مدير نادي فيردر بريمن الألماني لكرة القدم وكذلك رئاسة مجلس الإشراف، بتطبيق تخفيض جديد في أجور لاعبي النادي.

وقال ليمكه (74 عاما) في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" اليوم الأربعاء :"يمكنني فقط دعم إدارة النادي وقول: اللاعبون الأعزاء ، تعاونوا مع النادي! لا أحد يمكن أن يكون راغبا في رؤية النادي في وضع حرج."

وكانت وسائل إعلام ألمانية قد ذكرت في وقت سابق أن تصريحات فرانك بومان، مدير الكرة بالنادي، التي أعلن من خلالها مناقشة تخفيض الأجور، لم تلق ترحيبا من قبل اللاعبين.

وكان فيردر بريمن قد أفلت من الهبوط للدرجة الثانية عبر الفوز في الدور الفاصل، وعانى من مشكلات مالية.

وقال كليمنز فريتز، رئيس لجنة شؤون الاحتراف بالنادي، إن ما ذكرته تقارير حول عدم تقبل اللاعبين للأمر، لا أساس له من الصحة.

وأوضح فريتز: "ليس هناك رفض أو موافقة. هناك تبادل (أفكار). والعملية تستغرق بعض الوقت. ولا يجب الإفراط في تفسير الأمور من الخارج."

وقال ليمكه: "يجب التحدث مع اللاعبين وتوضيح الوضع لهم. يمكن اللجوء لحل مثل الذي جرى تطبيقه من قبل، تخفيض بنسبة 10 % على الأقل وتأجيل 10 %، أنا شخصيا أراه معقولا للغاية."

يرى ليمكه أنه في حالة تشدد اللاعبين في المفاوضات مع النادي، فإن هذا سوف يسيء إلى صورتهم أيضا.

وأضاف: "أنا واثق من أن الناس لن يتفهموا بشكل كبير موقف اللاعبلين إذا طالبوا بالحصول على 100 % من رواتبهم. فهذا لن يكون نقاشا جيدا."

وطبقا لبيان فيردر بريمن، يتوقع النادي خسارة نحو 30 مليون يورو (3ر35 مليون دولار) بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ومن المفترض أن يحصل على قرض، وذلك للمرة الأولى خلال عدة أعوام.

وكان النادي قد أعلن أيضا عن خطة إدخار في جميع النواحي، بما فيها أجور اللاعبين خلال فترة الربيع.

 

طباعة