البرتغال تحتفي بالأسطورة رونالدو

بعدما أصبح ثاني لاعب فقط في التاريخ يكسر حاجز المئة هدف مع منتخب بلاده في المباريات الدولية ، انهالت عبارات الثناء والإشادة على اللاعب البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي.

وسجل رونالدو هدفين قاد بهما منتخب بلاده البرتغالي للفوز على مضيفه السويدي 2 / صفر مساء أمس الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في دوري القسم الأول ببطولة دوري أمم أوروبا لكرة القدم.

وكان الهدفان هما رقم 100 و101 للنجم البرتغالي في المباريات الدولية مع منتخب بلاده ليصبح ثاني لاعب فقط في التاريخ يكسر حاجز المئة هدف دولي.

وأصبح رونالدو على بعد ثمانية أهداف فقط من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف الدولية التي يسجلها أي لاعب مع منتخب بلاده وهو الرقم المسجل منذ سنوات طويلة باسم النجم الإيراني السابق علي دائي.

ومع هذا الإنجاز ، انهالت عبارات الإشادة والثناء على النجم البرتغالي الرائع سواء من النجوم السابقين أو من وسائل الإعلام اليوم الأربعاء.

وذكرت صحيفة "إبولا" البرتغالية الرياضية في عنوان صفحتها الأولى "لا يقارن" كما أشاد نجم كرة القدم البرتغالي السابق ديكو برونالدو ووصفه بأنه "ظاهرة مبهرة" و"مؤشر الوحش".

وقال نجم كرة القدم البرتغالي الآخر ناني لرونالدو : "إنه عمل رائع ، شيء طبيعي بالنسبة لك. بالنسبة لي ، إنه يمنحني فخرا شديدا أن أكون جزءا من قصتك. قصة الأعظم في كل العصور".

كما أشاد به نجم كرة القدم البرتغالي السابق نونو جوميش قائلا : "إنه لمن دواعي سعادتي أنني كنت زميلا لك. أنت فخر لكل البرتغاليين".

طباعة