ديشان لم يقلل "من احترام أي شخص" في سان جرمان بعد إصابة مبابي بكورونا

نفى مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان أن يكون قد "قلل من احترام أي شخص"، رداً على غضب البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي لنادي باريس سان جرمان في مسألة إصابة نجم الفريق كيليان مبابي بفيروس كورونا المستجد خلال تواجده مع منتخب بلاده.

ووصلت نتائج فحوص الكشف عن "كوفيد-19" التي خضع لها لاعبو بطل العالم مساء أول من أمس الاثنين حين كان الفريق يتدرب على ملعب "ستاد دو فرانس"، حيث كشفت مجلة "فرانس فوتبول" عن إصابة مبابي قبل أن يعلم ناديه بذلك.

وحرمت الاصابة بالتالي مبابي، الذي سجل هدف الفوز 1-صفر على السويد السبت، من المشاركة امام كرواتيا الثلاثاء في إعادة لنهائي مونديال روسيا 2018 والتي انتهت بالنتيجة ذاتها بفوز فرنسا 4-2.

وكانت إدارة منتخب الديوك تتمنى الحصول على تأكيد من المختبر قبل أن تُعلم نادي العاصمة، ولكن بمجرد انتشار الخبر، قررت إصدار بيان تشير فيه الى إصابة مبابي، وذلك وفق ما قاله ديشان.

وأوضح "حتى لا تذهب الامور في كل الاتجاهات ويتم تفسيرها كيفما كان، قررنا إصدار بيان. كنا في عجلة من أمرنا. لا أبحث عن عذر. كان هناك القليل من الشك ولكن كان من المفترض أن ننظر التأكيد".

وتابع "خططنا (لإعلام باريس سان جرمان) لكننا فوجئنا. أنا آسف لمسؤولي بي اس جي، لكن لا يمكنني أبدا الاعتبار أننا قللنا من احترام أي شخص".

ومن المؤكد أن مبابي سيغيب الخميس عن مستهل مشوار سان جرمان في الدوري الفرنسي حيث سيحل ضيفا على لنس ضمن المرحلة الثانية، وذلك بعد أن غاب النادي الباريسي عن المرحلة الافتتاحية (ضد متز) نتيجة موسمه القاري الطويل.

طباعة