صدمة في روما بعد إصابة تسانيولو بقطع في الرباط الصليبي

تسانيولو يصاب للمرة الثانية في «الرباط الصليبي». أ.ب

أصيب مهاجم روما ومنتخب إيطاليا لكرة القدم، نيكولو تسانيولو، بقطع في الرباط الصليبي بركبته اليسرى، خلال المباراة ضد نظيره الهولندي أول من أمس في أمستردام بدوري الأمم الأوروبية، وسيخضع لعملية جراحية، اليوم، كما أعلن ناديه روما، أمس.

وسيغيب تسانيولو (21 عاماً)، مرة جديدة، عن الملاعب لأشهر عدة، علماً بأنه عانى إصابة مماثلة، لكن في ركبته اليمنى، وغاب فترة طويلة قبل أن يعود في القسم الثاني من الموسم الفائت.

ووقعت الإصابة، عندما ارتطم تسانيولو بلاعب وسط منتخب هولندا، دوني فان دي بيك، قبيل انتهاء الشوط الأول من المباراة التي انتهت بفوز إيطاليا بهدف يتيم.

وقال روما، في بيان، إن «نيكولو تسانيولو سيخضع لعملية جراحية، الأربعاء بعد أن أكد فحص التصوير بالرنين المغناطيسي أن اللاعب أصيب بتمزق كامل في الرباط الصليبي الأمامي». وينطلق الموسم الجديد من الدوري الإيطالي، في 19 الجاري، حيث يحل روما ضيفاً على هيلاس فيرونا، قبل أن يستضيف، في المرحلة الثانية، يوفنتوس بطل المواسم التسعة الأخيرة، في 27 سبتمبر.

طباعة