استبعاد فودين وجرينوود من معسكر إنجلترا لانتهاك قواعد مكافحة كورونا

عاد كل من فيل فودين وماسون جرينوود لاعبي المنتخب الإنجليزي إلى البلاد، عقب استبعادهما من معسكر الفريق اليوم الاثنين، بسبب انتهاكهما لقواعد العزل أثناء تواجدهما في أيسلندا.
وفتح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تحقيقا في واقعة تخص فودين (20 عاما) و جرينوود (18 عاما)، بعدما شاركا في أول مباراة لهما مع المنتخب وذلك خلال الفوز على ايسلندا بهدف دون رد ضمن فعاليات دوري الأمم الأوروبي.
وقال المدير الفني للمنتخب الإنجليزي جاريث ساوثجيت  في مؤتمر صحفي: "لسوء الحظ هذا الصباح لفت انتباهي ان اثنين من اللاعبين اخترقا قواعد مكافحة فيروس كورونا المستجد".
وأضاف: "لذلك قررنا سريعا أن كلا اللاعبين لن يتواجدا مع باقي الفريق ولن يكونا قادرين على التدريب، بالنظر إلى الإجراءات التي علينا اتباعها الآن سيتعين عليهما العودة إلى إنجلترا بشكل منفصل".
ووصل المنتخب الإنجليزي إلى مدينة كوبنهاجن حيث سيواجه المنتخب الدنماركي غدا الثلاثاء في الجولة الثانية من دوري الأمم الأوروبي.
وقال ساوثجيت "لقد اعتذرا لكن كل شيء حدث سريعا وعلينا أن نصل إلى الحقيقة".
وكان جرينوود تم استدعاؤه للمنتخب الإنجليزي للمرة الأولى بعد الأداء المذهل الذي قدمه مع مانشستر يونايتد وتسجيله 17 هدفا في الموسم الماضي، حيث وصف انضمامه لمنتخب بلاده بأنه "حلم تحول إلى حقيقة".
وقال متحدث باسم مانشستر يونايتد أنهم يشعرون "بخيبة أمل لتصرفات ماسون جرينوود في هذا الموقف".
وجاء استبعاد الثنائي ليزيد من الصعوبات بالنسبة لساوثجيت فيما يتعلق بالقائمة التي سيخوض بها مواجهة الدنمارك بعد 24 ساعة.
واضطر ساوثجيت بالفعل لاستدعاء سبعة وجوه جديدة للمرة الأولى بسبب الإصابات ثم استبعد المدافع هاري ماجواير الذي مثل مؤخرا أمام القضاء اليوناني بسبب واقعة اعتداء قبل أن يستأنف على الحكم بإدانته. ويغيب كيلي والكر مدافع مانشستر سيتي بسبب الإيقاف عقب طرده أمام ايسلندا ، وبغياب فودن فإن ساوثجيت يمتلك خمسة لاعبين فقط في خط الوسط.
وقال ساوثجيت "هذه الوظيفة (تدريب المنتخب الإنجليزي) مختلفة عن أي وظيفة أخرى".
وأضاف "كل المناصب التدريبية صعبة وهذه الوظيفة في مستوى آخر، فيما يتعلق بما عليك التعامل معه وما قد ينتظرك".
 وأضاف "اللاعبون الذين مكثوا معنا فترة طويلة يدركون الأمور التي قد تحدث".
واعترف ساوثجيت بأن الفريق لم يكن على دراية بأن فودن وجرينوود غادرا فندق إقامة المنتخب الإنجليزي، مضيفا: "لم يحدث أي شيء في الأماكن التي نشغلها بالفندق".
وأشار "عندما يتخطى الناس هذا الخط أثناء تواجدهم معنا فإننا نتعامل بالشكل المناسب لكن لا يمكن التصرف حيال أمور تحدث عندما لا يكونوا معنا".
وتابع "مازلنا نصل إلى أعماق كل المعلومات لأنني علمت بهذا الأمر قبل ساعتين فقط من التدريبات، لذا فإنني لا أزال أتعامل مع التفاصيل، الأمر الواضح هو حدوث انتهاك لإرشادات مكافحة فيروس كورونا".
ولدى سؤال ساوثجيت حول ما إذا كانت هذه الواقعة ستكون لها تأثير سلبي على استدعاء اللاعبين في المستقبل لمنتخب إنجلترا ، قال المدرب "لقد تعاملا بسذاجة ونحن تصرفنا بالشكل المناسب".
وأوضح "أضع في الاعتبار سنهما الصغير، لكن بكل تأكيد العالم أجمع يتعامل مع الجائحة وهناك مسؤولية على جميع الأعمار للقيام بواجبهم".
وختم بالقول "أنا أب لشباب صغير وأدرك أنه من الممكن أن يرتكبوا أخطاء ، لا نبرر الأمر في تلك الواقعة وعلينا تقييم كافة الأمور مع المضي قدمًا".

طباعة