ارتفاع حالات الإصابة بـ «كورونا» في سان جرمان إلى 6

المصابون الجدد هم إيكاردي وماركينيوس ونافاس. أ.ف.ب

أعلن باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم أول من أمس، عن ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في صفوفه، ليرتفع العدد إلى ست حالات في تشكيلته عقب كشفه الأربعاء عن ثلاث حالات مماثلة بينهم النجم البرازيلي نيمار.

وكتب النادي في حسابه على «تويتر»، «الفحوص الأخيرة تؤكد ثلاث حالات إيجابية جديدة»، ما يزيد الشك حول الإبقاء على مباراته المؤجلة من المرحلة الثانية في الدوري ضد لنس والمقررة في العاشر من سبتمبر الجاري.

الحالات الثلاث الأولى كانت لنيمار والأرجنتينيين أنخل دي ماريا ولياندرو باريديس، بعد أن أمضوا إجازتهم على جزيرة ايبيزا الإسبانية.

وأكدت بعدها مصادر طبية مقربة من اللاعبين لوكالة (فرانس برس) هويات اللاعبين الثلاثة، وطلبت عدم الكشف عن اسمها لأسباب تتعلق بالسرية المهنية بين الطبيب والمريض.

وأفادت صحيفة (ليكيب) المتخصصة بأن المدافع البرازيلي ماركينيوس، والمهاجم الأرجنتيني ايكاردي والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، الذين تواجدوا ايضاً في ايبيزا، هم الحالات الثلاث الأخرى.

وكان من المقرر إقامة المباراة أمام لنس السبت الفائت، إلا أنها أرجئت بقرار مثير للجدل من أجل منح لاعبي نادي العاصمة الفرنسية قسطاً من الراحة اطول بعد عودتهم من لشبونة إثر خسارتهم في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني في 23 أغسطس الفائت.

وتثير هذه الإصابات التساؤلات حول قرار الرابطة بإرجاء مباراة سان جرمان في لنس، ما سمح للاعبين بالسفر الى الخارج في ظل الجائحة، على الرغم من أن الفريق خاض خمس مباريات تنافسية فقط خلال ستة أشهر.


- سبق الإعلان في وقت سابق عن إصابة البرازيلي نيمار ودي ماريا وباريدس.

طباعة