عقد جديد وتطور مفاجىء في انتقال سواريز يؤكدان رغبة ميسي بالبقاء مع برشلونة

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم عن تطور مفاجىء في مسار الأحداث بين قائد فريق برشلونة ليونيل ميسي، وإدارة النادي الكاتالوني، تجعل النجم الأرجنتيني أقرب إلى البقاء. وقالت الصحيفة إن والد ليونيل ميسي وبعد لقائه إدارة النادي الأربعاء الماضي لبحث الأزمة الراهنة، وجد رفضا قاطعا من النادي لمناقشة طلب ميسي بالرحيل، وعُرض عليه عقد جديد يمنح ميسي ميزات إضافية ويحقق له مستقبلا رغبته في الرحيل مجانا.

وقالت إن العقد يشمل التجديد لموسمين ينتهيان في صيف 2022، مع امتيازات جديدة في الراتب والمكافآت، ومع شرط يجعله ينتقل مجانا قبل نهاية العقد في صيف 2021، إذا تقدم بطلب لذلك، وسينتج عليه إبطال الشرط الجزائي البالغ 700 مليون يورو.

وقالت "ماركا" إن ميسي ووالده خورخي وشقيقه رودريغو يجتمعون اليوم لبحث تفاصيل العرض الجديد، على أن يبلغ ميسي إدارة النادي برده، والذي يتجه بشكل عام إلى الموافقة على البقاء، خاصة بعد أن لمح والده بذلك لوسائل الإعلام أمس.

وفي تطور مفاجىء في مسار انتقال نجم برشلونة الاوروغوياني لويس سواريز إلى يوفنتوس، كشفت صحيفة "سبورت" الإسبانية عن اتصال أجراه ميسي مع سواريز، مطالبا إياه بتأخير إجراءات انتقاله إلى يوفنتوس، وأن يستمر معه في برشلونة لموسم إضافي. وقالت إن هذا مؤشر كبير جدا على قرب قرار ميسي بالبقاء مع الفريق.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية صباح اليوم صورا تظهر سواريز وهو يزور منزل ميسي، حيث يقيم بجواره، ومعه عائلته الصغيرة. وتؤكد تقارير أن قضية انتقال سواريز وأزمة ميسي قد تكون موضوع هذه الزيارة.
 

طباعة