نجوم أوروبيون يتضامنون مع لاعب عربي استفاق من غيبوبة سنتين و9 أشهر!

تسابق نجوم كرة قدم أوروبيون على دعم اللاعب المغربي حامل الجنسية الهولندية عبدالحق نوري الذي تعرض لإصابة قوية خلال مباراة ودية مع فريقه أياكس أمستردام ضد فيردر بريمن الألماني في يوليو 2017، وأثرت الإصابة بشكل مباشر على رأسه، فسببت له خللا في وظائف المخ وأنهت مسيرته الكروية في ريعان شبابه (20 عاماً) بل وأدخلته في غيبوبة استمر سنتين و9 أشهر!.

وأعلن لاعب الوسط الهولندي دوني فان دي بيك، المنتقل أخيراً إلى مانشستر يونايتد قادما من أياكس بأنه اختار القميص رقم 34 في فريقه الجديد في بادرة منه لتكريم ودعم زميله السابق عبدالحق نوري الذي كان يرتدي الرقم نفسه حين كان لاعباً، بحسب الصفحة الرسمية للنادي الإنجليزي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

 وكان لاعبون قد تضامنوا مع عبدالحق نوري خلال الفترة الماضية بارتداء القميص 34 يتقدمهم جاستن كلويفرت نجل أسطورة منتخب هولندا باتريك كلويفرت، عندما انتقل إلى روما الإيطالي، ومدافع مانشستر سيتي الشاب فيليبي ساندر، ولاعب نابولي الإيطالي، الألماني ذو الأصول العربية أمين يونس، والظهير الأيمن لنادي أرهاوس الدنماركي، الألماني كيفين ديكس، ومدافع برايتون الإنجليزي الهولندي جويل فيلتمان.

وقدم نجوم الساحرة المستديرة مواقف مشرفة تعكس الدور الذي يجب أن يلعبه الرياضيون في دعم القضايا الإنسانية، ويتقدمهم نجم ريال مدريد السابق ويوفنتوس حالياً البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي وجه سابقاً رسالة دعم إلى اللاعب المغربي، وقال: "مرحبا نوري.. أنا كريستيانو.. أردت أن أتمنى لك عيد ميلاد سعيد.. وأتمنى لك الشفاء العاجل.. وأتمنى لك الأفضل، اعتن بنفسك".

يذكر أن عبدالحق نوري دخل في غيبوبة -بسبب الإصابة- دامت سنتين و تسعة أشهر قبل أن يعلن والده أواخر مارس 2020 عن استفاقته منها، وتحسن حالته الصحية تدريجياً.

 

 

 

 

طباعة