اتفاق مبدئي مع مان سيتي يمنحه عقداً لـ 5 سنوات مقابل 700 مليون يورو

مدرب برشلونة و«مرشح رئاسي» يطالبان بالسماح لميسي بالرحيل

صورة

التحق مدرب فريق برشلونة الجديد، الهولندي رونالد كومان، بقائمة الأسماء التي تدعو لإيجاد حل سريع لأزمة قائد فريق برشلونة، ليونيل ميسي، مع النادي الكاتالوني، بعد أن تقدم بطلب رسمي للرحيل. ونقلت وسائل إعلام إسبانية، بينها «سبورت» و«موندو ديبورتيفو»، عن المدرب، تأكيده لإدارة النادي ضرورة احترام إرادة اللاعب، وأنه في حال كان مقتنعاً بضرورة الرحيل، فعليهم السماح له بذلك.

وقال إنه لا يريد أن يترك هذا الأمر معلقاً، ويحتفظ بلاعب دون إرادته ضمن تشكيلة الفريق، خصوصاً أن الموسم الجديد على الأبواب. وكان، كذلك، الاسم البارز ضمن المرشحين لرئاسة النادي، فيكتور فونت، قد تحدث عن الأمر نفسه، وطالب بإيجاد حل ودي بين الجانبين، وأنه من الواجب على إدارة النادي، خصوصاً الرئيس الحالي، جوزيف بارتوميو، احترام تعهده السابق للاعب، خلال تجديد عقده الحالي، بأنه سيسمح له بالرحيل وقتما قرر ذلك. وقال فونت، في تصريح صحافي: «قال بارتوميو قبل أشهر، إنه في حال قرر أي لاعب، خصوصاً ميسي، الرحيل فلن يكون عقبة أمامه». ونفى فونت أن يكون ميسي قد قام بـ«حركة خيانة» للنادي وتاريخه، وقال: ما حصل أن مجلس الإدارة الحالي خيب الأمور، بسبب سوء إدارته للعديد من الملفات.

في جانب آخر، كشفت صحيفة «ذي صن»، البريطانية، عن تفاصيل الاتفاق المبدئي بين ميسي ونادي مان سيتي الإنجليزي، وقالت إنه «عقد خيالي، سيكون على مدى خمس سنوات، منها ثلاث سنوات للاعب في سيتي، ثم سنتان في نيويورك سيتي، الممارس ضمن منافسات الدوري الأميركي لكرة القدم، والذي يعتبر أحد أندية مجموعة سيتي العالمية». وقالت إن القيمة الإجمالية للسنوات الخمس ستصل إلى 700 مليون يورو، منها نحو 130 مليون يورو سنوياً، تشمل راتباً، ومكافآت، وغير ذلك.

وقالت إن هذه الصفقة جعلت والد ميسي، ومدير أعماله خورخي، يتوجهان إلى برشلونة، أمس، حيث وصلا صباحاً إلى مطار «إل براتا»، للقاء رئيس النادي، جوزيف بارتوميو، والاتفاق على طريقة لفك الارتباط بين الجانبين. ولا يريد مان سيتي دفع مبالغ مالية كبيرة لبرشلونة أو تضمين لاعبين في الصفقة، ويراهن على رحيل اللاعب مجاناً، بناء على العقد الموقع بينه وبين برشلونة، لكن النادي الإسباني يصر على أن ميسي مطالب بدفع 700 مليون يورو، إذا أراد تحرير نفسه من العقد الراهن، والانتقال كلاعب حر إلى أي نادٍ يريده.


المرشح لرئاسة برشلونة، فونت فيكتور، أكد أن الرئيس الحالي، بارتوميو، تعهد لميسي بالسماح له بالرحيل، إذا أراد ذلك.

مانشستر سيتي يراهن على ضم ميسي كلاعب حر، بعيداً عن الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة.

طباعة