عائلته تؤكد اختياره اللعب في مان سيتي وأنه سيفاوض برشلونة للرحيل فقط

«تمرّد ميسي» يهدده بتعليق راتبه السنوي البالغ 60 مليون يورو

ليونيل ميسي شغل العالم بقرار رحيله عن برشلونة منذ أسبوع. أ.ف.ب

وصلت الأمور بين نادي برشلونة وقائد الفريق الأول، الأرجنتيني ليونيل ميسي، إلى «القطيعة»، بعد أن واصل اللاعب تمرده وغاب عن أول تدريبين جماعيين للفريق، إلى جانب عدم حضوره فحص فيروس كورونا للاعبي الفريق الأول، استعداداً لبدء تحضيرات الموسم الجديد تحت قيادة المدرب الهولندي، رونالد كومان.

وكشفت صحيفة «ماركا» أن ليونيل ميسي خسر حتى الآن ربع راتبه الشهري، الذي يعادل 1.4 مليون يورو، بعد غيابه عن التدريب لمرتين من دون إبداء سبب مقنع، إلى جانب عدم حضوره فحص «كوفيد-19»، وقالت إن قوانين دوري الدرجة الأولى في إسبانيا «الليغا»، تمنح نادي برشلونة الحق في تعليق راتب اللاعب السنوي البالغ 60 مليون يورو، ما يعد ضربة مالية موجعة للاعب، في حال واصل غيابه الشهر الجاري بالكامل.

يذكر أن ليونيل ميسي خاطب إدارة النادي رسمياً برغبته في الرحيل، وأكد على ضرورة أن يتم ذلك «مجاناً» من دون الاضطرار إلى دفع الشرط الجزائي البالغ 700 مليون يورو، إلا أنه في المقابل، حسب الصحيفة نفسها، تتمسك إدارة النادي البرشلوني بكون ميسي مطالباً بدفع الشرط الجزائي حتى يمكنه المغادرة، وأنها متمسكة ببقائه.

وأمام هذا الانسداد يسعى والد ميسي ومدير أعماله، خورخي، إلى ترتيب لقاء مع إدارة النادي خلال اليومين المقبلين، من أجل إيجاد حل وسط، يكون مبنياً على خروج ميسي بطريقة تحفظ حقوق الجانبين. ويسيطر ميسي على أخبار كرة القدم منذ أيام، كون الصفقة المنتظرة لخروجه قد تكون الأكبر على الإطلاق في تاريخ كرة القدم، خصوصاً في ظل الحديث عن تحضير نادي مان سيتي لعرض كبير يمنح ميسي امتيازات ضخمة، تبدأ بالحفاظ على راتبه السنوي 60 مليون يورو، قبل الضرائب، إلى جانب مكافآت أخرى تجعله يحصل سنوياً على ما يفوق 100 مليون يورو، وهذا بجانب دفع مبلغ مالي يفوق 100 مليون يورو لنادي برشلونة، بالإضافة إلى استعداد النادي لضم لاعبين إلى الصفقة، وهنا الحديث عن أسماء من قبيل البرتغالي بيرناندو سيلفا، والجزائري رياض محرز، والبرازيلي خيسوس.

وكشف ابن عم ليونيل ميسي، ماكسي، أن عائلة النجم الأرجنتيني متأكدة من أنه سيغادر برشلونة هذا الصيف، ونقلت «ماركا» عنه قوله إن ميسي مصمم أكثر من أي وقت مضى على المغادرة ولن يتراجع عنها، وأن الجميع من قرابته مقتنع بأنه اختار بالفعل اللعب لمان سيتي، وأن الأمر كله سيدور في الأيام المقبلة على إيجاد حل لفك الارتباط، وليس لاستمرار اللاعب في برشلونة.

في جانب آخر، اقترب عدد من لاعبي برشلونة من الرحيل رسمياً عن النادي، بعد أن باتوا في قائمة غير المرغوب فيهم من قبل المدرب الهولندي، حيث وصلت المفاوضات بين لويس سواريز ويوفنتوس إلى مرحلة متقدمة، والحديث عن تخصيص الرقم (9) له في النادي الإيطالي، أيضاً في البلد نفسه اقترب الإنتر من إعلان التعاقد مع التشيلي فيدال، بينما سيعود الكرواتي راكيتيش إلى إشبيلية الإسباني الذي أمضى معه سنوات مميزة.


خسر حتى الآن 1.4 مليون يورو بعد غيابه مرتين عن تدريبات برشلونة.

سواريز بات قريباً من الانتقال إلى يوفنتوس.. وفيدال إلى الإنتر.

طباعة