توتي: سأعود إلى روما عاجلاً أو آجلاً

فرانشيسكو توتي. أ.ف.ب

أعرب أسطورة نادي روما الإيطالي لكرة القدم، الدولي السابق فرانشيسكو توتي، عن اعتقاده أنه سيعود «عاجلاً أو آجلاً» إلى نادي العاصمة، الذي انتقلت ملكيته إلى رجل الأعمال الأميركي، دان فريدكين. وقال توتي الذي دافع عن ألوان روما لمدة 24 عاماً، قبل أن يصبح مسؤولاً في إدارته عام 2019، في مقابلة مع صحيفة «لاريبوبليكا» المحلية: «من الطبيعي الاعتقاد أنني أنا وروما سنلتقي مجدداً عاجلاً أو آجلاً، لكنني لا أحدد اللحظة، خصوصاً أنني لا أنتظر حدوث ذلك بالجلوس مكتوف الأيدي في بيتي دون فعل أي شيء».

واستقال توتي من منصبه مديراً لروما، العام الماضي، بسبب خلاف مع المالك السابق للنادي، الأميركي جيمس بالوتا، ومع الإدارة التي انتقدها بإبعاده عن القرارات.

لكن بيع النادي هذا الصيف لفريدكين، يمكن أن يضع الأسس للمصالحة بين القائد السابق (43 عاماً)، الذي أصبح منذ ذلك الحين وكيلاً للاعبين، وبين فريقه الأبدي.

واعتبر توتي أن فريدكين فهم بسرعة كبيرة شيئاً أساسياً في روما، وهي أن يكون المالك موجوداً جسدياً.

طباعة