غوارديولا يوجه صدمة إلى ليونيل ميسي.. واجتماع حاسم لوالده وإدارة برشلونة غداً

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية اليوم عن تطور مفاجىء في قضية نجم الكرة الأرجنتينية ليونيل ميسي، وناديه الإسباني برشلونة. وقالت إن اتصالا جديدا جمع بين مدرب نادي مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، وميسي، اعتبر بمثابة الصدمة لليونيل ميسي، بحسب مقربين منه أكدوا ذلك إلى الصحيفة. وقالت إن "غوارديولا نصح بشكل مباشر ميسي بأن النادي الإنجليزي لن يستطيع إطلاقا دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده لبرشلونة البالغ 700 مليون يورو، أو حتى ترتيب صفقة يدفع بموجبها مايزيد على 150 مليون يورو". وقالت إن غوارديولا قال لميسي: إذا لم تستطع الانتقال كلاعب حر، فمن الأفضل لك الاستمرار في الموسم المتبقي من عقدك مع برشلونة".

وقالت إن غوارديولا أكد لنجمه السابق، أن النادي الانجليزي عانى في الفترة الماضية من عقوبة الإيقاف عن اللعب لعامين في دوري أبطال أوروبا، قبل أن تحكم محكمة التحكيم الرياضية لصالحه، وتلغي العقوبة الأوروبية، وأن النادي لن يستطيع دفع أموال كبيرة بسبب "اللعب المالي النظيف". وأكدت الصحيفة أن النادي الانجليزي تفاجأ بالتطورات غير المسبوقة بين ميسي وإدارة ناديه الإسباني، وأن هذا الأمر خلط الأوراق قليلا، كون مان سيتي بدأ التفاوض مبكراً وترتيب صفقات جديدة، ولم يكن يتوقع أن يكون ميسي متاحا بالشكل الذي هو عليه حاليا.

يذكر أن قائد برشلونة غاب عن أول حصتين من تدريبات الموسم الجديد لفريقه، بقيادة المدرب الجديد الهولندي رونالدو كومان، إلى جانب أنه لم يحضر فحوصات فيروس كورونا. وسبق له أن أرسل "فاكس" رسمي لإدارة النادي يطالب فيه بالرحيل وبشكل مجاني، تفعيلا لبند في عقده الراهن الذي ينتهي في صيف 2021.

وتقول الصحيفة إن إدارة مان سيتي تنتظر ما سيؤول إليه اجتماع حاسم لوالد ليونيل ميسي، ومدير أعماله، خورخي، مع إدارة برشلونة غدا، لإيجاد حل للأزمة الراهنة، وأنه الناي الانجليزي سيظل متمسكا بإمكانية ضم ميسي كلاعب حر، وأنه سيضمن له كل الامتيازات التي تم الاتفاق عليها مبدئيا، خاصة في ما يتعلق بالراتب السنوي والمكافآت والتي تزيد مجتمعة على 100 مليون يورو في السنة.

طباعة