رئيس برشلونة يرد على سلوك ميسي بـ "شرط تعجيزي للرحيل"!

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" بأن رئيس نادي برشلونة جوسيب بارتوميو أصدر قراراً لأعضاء مجلس إدارته بعدم الرد على أي اتصال من أي نادي يرغب في بدء المفاوضات بشأن انتقال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، رداً على سلوك "البرغوث" بعدم حضوره إلى مركز التدريبات مثل بقية زملائه بالفريق لإجراء فحوصات فيروس كورونا، اليوم الأحد قبل بدء التدريبات غداً الإثنين استعداداً للموسم الجديد.

وقالت الصحيفة: "إن تعليمات بارتوميو في هذا الشأن كانت واضحة: لا تجيبوا على أي اتصال، لا تعقدوا اجتماعات ولا تستمعوا إلى عروض قادمة لأجل ميسي تقل قيمتها عن قيمة شرطه الجزائي التي تبلغ 700 مليون يورو".

وكان نادي مانشستر سيتي الإنجليزي قدم عرضاً مغرياً للحصول على خدمات ميسي مقابل أكثر من 100 مليون يورو وتقديم لاعبين من نجومه، وذلك بعد المكالمة التي جرت بين ميسي وصديقه ومدربه السابق بيب غوارديولا الذي يقود السيتي حالياً ويتطلع لانضمام الساحر الأرجنتيني للهمل معاً مجدداً بعد الألقاب التاريخية التي حققاها خلال الفترة الذهبية للبارسا في 2008.

من جهتها، قالت صحيفة "أس": "برشلونة يستعد لإرسال فاكس رسمي إلى ميسي، يذكره فيه بأن عقده مازال مستمرا، وأنه يجب عليه حضور اختبارات فيروس كورونا". وأوضحت الصحيفة أن "محامو ميسي تقصدوا ألا يذهب ميسي لاختبار كورونا، لأنه لو حضر الفحوصات فإن ذلك يعد إقرارا منه بأن عقده مازال مستمراً على عكس ما يؤكده ميسي بأنه يحق له الرحيل وفقاً لبند الانتقال الحر".

وكان لاعبو برشلونة قد حضروا إلى النادي اليوم الأحد لإجراء فحوصات كورونا بما فيهم صديقه المقرب النجم الأوروغوياني لويس سواريز على الرغم من أن المدرب الجديد الهولندي رونالد كومان أبلغه بأنه لن يكون ضمن حساباته الفنية في الموسم الجديد.

 

 

طباعة