رئيس برشلونة يحدد شرطين على ميسي للاستقالة.. والكشف عن تفاصيل مكالمة النجم الأرجنتيني وغوارديولا

ذكرت اليوم صحيفة "موندو ديبورتيفو" المقربة من نادي برشلونة أن الرئيس جوزيف بارتوميو وضع شرطين أمام ليونيل ميسي من أجل التقدم باستقالته من إدارة النادي فورا. وقالت إنه نقل هذا الأمر إلى والد ليونيل ميسي.

وقالت إن بارتوميو اشترط على النجم الأرجنتيني تجديد عقده لفترة طويلة مع النادي، والشرط الثاني أن يخرج ميسي في مؤتمر صحافي، ويقول للجميع أن رغبته في الرحيل عن النادي كانت بسبب خلافاته مع الرئيس، وكاعتراض على الأداء الذي قام به بارتوميو طوال السنوات الماضية. وقالت الصحيفة إنه في حال وافق ميسي على الشرطين، سيستقيل بارتوميو من منصبه الذي تولاه منذ يناير 2014، على أن يقود النادي في فترة مؤقتة نائبه الأول، جوردي غاردنر حتى إجراء الانتخابات في بداية العام المقبل.

في جانب آخر نشرت اليوم وسائل إعلام إسبانية وإنجليزية بعضا من تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جرت بين نجم فريق برشلونة ليونيل ميسي، ومدرب مانشستر سيتي، بيب غوارديولا قبل يومين. ونسبت تفاصيل هذه المكالمة إلى برنامج "شرينغيتو" الإسباني المتخصص في أخبار كرة القدم. وقالت "ديلي إكسبرس" الإنجليزية وصحيفة "سبورت" البرشلونية إن ميسي قال لغوارديولا إنه لم يعد راغبا في حمل قميص برشلونة، وأنه يريد بشدة اللعب تحت قيادته مجددا، وأنه لا يهتم للتفاصيل المالية.

وقالت كذلك إن ميسي أبدى رغبته بأنه مصمم على تحقيق الإنجازات والفوز بالالقاب مع غوارديولا، وأنه يرى مان سيتي فريقا مميزا ويستطيع النجاح معه، كما قال إنه يخطط للفوز بالكرة الذهبية مع فريق آخر غير برشلونة.

يذكر أن هناك شرط جزائي في عقد ميسي يصل إلى 700 مليون يورو، لكن النادي الانجليزي، بحسب صحف بريطانية، يريد دفع مبلغ يصل إلى 150 مليون يورو، بجانب لاعب آخر، وأنه قد يرغب في التوصل إلى تسوية للأمر مع إدارة نادي برشلونة التي ماتزال متمسكة ببقاء ليونيل ميسي.

طباعة