ليون يعود إلى المنافسة الفرنسية بعد المغامرة القارية

يعود ليون إلى المنافسة المحلية وخوض مباراته الأولى في الدوري الفرنسي لكرة القدم هذا الموسم، عندما يستضيف ديجون، اليوم، في افتتاح المرحلة الثانية، وذلك بعد تسعة أيام من انتهاء مغامرته القارية بخروجه من نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأبلى ليون بلاءً حسناً في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بإقصائه مرشحين بارزين للقب، هما يوفنتوس الإيطالي ومانشستر سيتي الإنجليزي في ثمن وربع النهائي على التوالي، قبل أن تتوقف مغامرته القارية عند دور الأربعة، الذي بلغه للمرة الثانية في تاريخه وخرج على يد بايرن ميونيخ الألماني (صفر-3)، على غرار إنجازه الأول عام 2010.

ويختلف موسم ليون الجديد عن مواسمه الـ23 السابقة، كونها المرة الأولى التي سيكتفي فيها بالمنافسة محلياً فقط، بعدما فشل في حجز بطاقته إلى المسابقتين القاريتين دوري الأبطال والدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، وذلك بعدما قرر الاتحاد الفرنسي ايقاف الدوري نهائياً الموسم الماضي بسبب فيروس «كوفيد-19»، واعتماد ترتيب كان فيه ليون سابعاً وبالتالي خارج المنافسات القارية.

وغاب ليون عن المرحلة الأولى، حيث تأجلت مباراته ضد مونبلييه إلى 15 سبتمبر المقبل، بسبب مشاركته القارية على غرار باريس سان جرمان حامل اللقب الذي تأجلت مباراته ضد ضيفه متز إلى 16 المقبل، لخوضه نهائي مسابقة دوري الأبطال، وخسارته أمام بايرن ميونيخ الألماني صفر-1.

 

طباعة