بالفيديو.. جماهير برشلونية تقتحم مقر النادي وتدعو ميسي للبقاء وتصب جام غضبها على الرئيس بارتوميو

تسبب الخبر الذي صعق جمهور برشلونة في ما يتعلق برغبة نجمهم الأول ليونيل ميسي في الرحيل في غضب عارم بين أنصار الفريق، وصل إلى حد اقتحام مقر إدارة النادي في استاد "كامب نو". وأظهرت لقطات فيديو انتشرت أمس على مختلف وسائل الإعلام الإسبانية، عددا كبيرا من الجماهير البرشلونية، وهي تهتف لميسي، وتدعوه للعدول عن قراره والبقاء في الفريق، في المقابل وجهت سيلا من الشتائم لإدارة النادي، وعلى رأسهم الرئيس جوزيف بارتوميو مطالبة إياه بالرحيل.

وتجمع الأنصار الغاضبون في الوقت الذي كان فيه مجلس إدارة نادي برشلونة يجتمع لبحث قضية ليونيل ميسي. وقام بعض المشجعين باقتحام السياج الأمني، والدخول إلى الملعب، قبل أن تتدخل قوات الأمن بقوة لتفريق المحتجين. وعلى الرغم من تراجع المشجعين، إلا أنهم ظلوا لفترة يصرخون ضد إدارة النادي.

يذكر أن نادي برشلونة يعيش أزمة حقيقية، طفت على السطح بعد الخسارة التاريخية من بايرن ميونيخ 8-2 في ربع نهائي دوري الأبطال، ثم لحقت بها مجموعة من الأحداث المتتالية، أبرزها على الإطلاق، خبر إرسال ليونيل ميسي رسالة "فاكس" إلى مقر إدارة النادي، أبدى فيها رغبته بالرحيل، وأنه مستعد للتفاوض بهذا الشأن، وهو ما لم تنفه إدارة النادي، بل أكدته.

وسبق لعدد من مسؤولي برشلونة أن قالوا في الساعات الماضية، إنهم يحاولون بحث أفضل السبل للتفاوض مع ميسي من أجل البقاء، في المقابل كشفت وسائل إعلام إسبانية رغبة اللاعب في الرحيل، وأنه اتفق مبدئيا مع إنترميلان بدعم من والده ومدير أعماله.

 

 

 

طباعة