الشرطة اليونانية تنتظر اعتذار نجم مانشستر يونايتد ماغواير

أعلن محامي رجلي الشرطة اليونانيين أن موكليه "ينتظران الاعتذارات" من قائد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم هاري ماغواير المحكوم عليه بالسجن لمدة 21 شهرا و10 أيام مع وقف التنفيذ بسبب الاعتداء عليهما. وأُدين ماغواير، بجميع التهم التي نسبت إليه وهي: "الاعتداء على ممثلين للدولة"، و"الأذى الجسدي"، و"الإهانات اللفظية"، و"محاولة الرشوة".

واعتقل ماغواير الخميس الماضي مع شقيقه وصديق له بينما كانوا في عطلة في جزيرة ميكونوس اليونانية، على خلفية شجار مع سياح في ملهى ليلي، تلاها مشادة مع رجال شرطة يرتدون ملابس مدنية، وأمضوا ليلتين في الحجز.

وقال يوانيس باراديس لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" "قالا لي انهما ما زالا ينتظران الاعتذارات، وانهما لم يحصلا عليها بعد"، مضيفا انه بموجب القانون اليوناني فان الاعتذارات "يمكن ان يكون لها تأثير" على الاستئناف.

وتابع "أجد أن ذلك صادم جدا وغير رياضي. الأمر يتطلب روحا رياضية عندما نفعل شيئا خاطئا، نعتذر أو على الأقل نقول آسفون على ما حدث للشخص الآخر". وأصدر ماغواير الذي غاب عن جلسة المحاكمة بعدما غادر الأراضي اليونانية اثر صدور الحكم بيانا أكد فيه أنه سيقوم بالاستئناف. وقال في بيانه "ما زلت قويا وواثقا من براءتنا في هذه القضية - انا وعائلتي واصدقائي نحن الضحايا في هذه القضية".

طباعة