كلمات قاسية من مدرب برشلونة الجديد وراء طلب ميسي الرحيل.. وشقيق سواريز يسخر من النادي

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم عن تفاصيل الحوار الملتهب والقصير الذي دار بين نجم فريق برشلونة ليونيل ميسي، والمدرب الجديد للفريق رونالدو كومان. وقالت إن كومان وجه كلمات قاسية لميسي حين قال له "امتيازات اللاعبين في هذا الفريق انتهت، وعليك تقديم كل شيء من أجل الفريق". وهدد كومان ميسي بأنه لن يكون متهاونا مع أي أحد كائنا من كان، وأن على الجميع الإنصات إليه والالتزام بتعليماته.

وقالت الصحيفة إن ميسي اعتبر هذه الكلمات إهانة له، وأنها كانت سببا مهما في تقديم طلبه بالرحيل، وإرساله إلى النادي من خلال "الفاكس". يذكر أنه بعد تعيين كومان بيومين، قطع ميسي إجازته، والتقى كومان. لكن اللقاء كان كارثيا بحسب صحف إسبانية، وزاد من قناعة ميسي بضرورة الرحيل خاصة بعد الطريقة التي تم التعامل بها معه من المدرب الجديد، على الرغم من تاريخه الحافل مع النادي.

في جانب آخر، قالت "ماركا" إن سبب آخر دفع ميسي لطلب الرحيل أيضا، هو التعامل القاسي الذي تعرض له زميله وأكثر اللاعبين المقربين منه في برشلونة، الأوروغوياني لويس سواريز، والذي اتصل به كومان هاتفيا ليخبره بـ"البحث عن فريق آخر"، وأن "أيامه مع برشلونة انتهت".

ولم يفوت شقيق سواريز، باولو، فرصة الضجة العالمية التي أثارها خبر طلب ميسي الرحيل، فغرد على "تويتر" بتعبيرات ساخرة من إدارة نادي برشلونة، وقال "الأمور أصبحت ممتعة أكثر فأكثر"، في إشارة إلى الإثارة التي خلفها ميسي، وفي تعبير من شقيق سواريز عن امتعاضه من الإدارة وطريقة تعاملها مع لويس.

 

طباعة