رئيس برشلونة يرد على ميسي.. وصحيفة كاتالونية تكشف هوية ناديه الجديد

كشفت صحيفة "سبورت" الكاتالونية المقربة من نادي برشلونة، أن ليونيل ميسي استقر منذ فترة ليست بالقصيرة على هوية ناديه الجديد، وقالت إن الأمر تم التخطيط له بعناية من قبل والده ومدير أعماله، إلى جانب عدد من مساعديه. في المقابل لم يتأخر رد رئيس نادي برشلونة جوزيف بارتوميو على ما بات يعرف بأزمة "الفاكس"، وقال إنه لن يستقيل من رئاسة النادي، وسيتحمل مسؤوليته في الفترة الصعبة المقبلة.

وأكدت "سبورت" أن الرجل الذي أدار أعمال ليونيل ميسي لفترة طويلة، وكان سببا مباشرا في انتقاله للعب مع برشلونة، خوسيب ماريا مينغيلا، أكد لها أن ميسي بالفعل استقر بالاتفاق مع والده على اللعب في إنترميلان في الفترة المقبلة. وقال إنه على علم بهذه المعلومة كونه على علاقة وطيدة باللاعب.

ونفى مينغيلا أن يكون ميسي يفكر في اللعب بإنجلترا، وقال إن اختيار إيطاليا أمر مهم بالنسبة له، خاصة في ما يتعلق بالضرائب، بجانب أنه يعشق الاجواء الإيطالية، كما سبق لوالده أن اشترى منزلا هناك قبل أشهر. وقال إن إنترميلان تواصل بالفعل مع اللاعب ووالده، وأطلعهما على مشروعه الجديد بدعم من الملاك الصينيين، وأن هناك توافق كبير، تم قبل الهزيمة التاريخية لبرشلونة من بايرن ميونيخ بـ8-2 في ربع نهائي أبطال أوروبا.

وكان ميسي قد فجر "قنبلة" مساء أمس، حين أكدت إدارة النادي لوسائل الإعلام أنها استقبل "فاكس" من ميسي يؤكد فيه رغبته في الرحيل عن النادي، وأنه مستعد للمفاوضات بهذا الشأن. وبعد أن تعالت الاصوات على رئيس النادي جوزيف بارتوميو الذي ليس على علاقة جيدة بميسي، وتطالبه بالاستقالة من أجل إقناع ميسي بالبقاء، نشرت بعض وسائل الإعلام خبرا عن تفكير بارتوميو بتقديم استقالته، لكن الرئيس نفسه لم يتأخر في الرد على فاكس ميسي، وعلى الضغوط، وأكد بقاءه حتى إجراء الانتخابات المقبلة. 

طباعة