أكد سعي النادي لإجراء تعاقدات جديدة

خلدون المبارك: دروس موسم 2019-2020 ستجعل مان سيتي متعطشاً لمزيد من النجاح

صورة

أكد رئيس مجلس إدارة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، خلدون المبارك، أن «دروس موسم 2019-2020 الذي شهد العديد من التحديات، وكان موسماً فريداً من نوعه، سيجعل نادي مانشستر سيتي متعطشاً أكثر لمزيد من النجاح في المستقبل»، مشيراً خلال حوار خاص نشره الموقع الإلكتروني لنادي مان سيتي إلى أن الموسم الماضي شهد العديد من التحديات، وفترات صعود وهبوط، وكان بطبيعته وما شهده موسماً مختلفاً كلياً عن كل المواسم الأخرى.

وقال: العديد من اللاعبين الأساسيين في الفريق تعرضوا لإصابات مهمة، كما كان يتوجب علينا التعامل مع القضية الخاصة بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، وهذا إلى جانب التغييرات التي حصلت على مستوى الإدارة، ثم جاء فيروس كورونا، وكان علينا التوقف فترة، ثم العودة للعب مجدداً.

وأضاف: حين أنظر إلى هذه التحديات وأتساءل: هل كانت النتائج مرضية؟ الجواب: بالطبع ليس بقدر ومستوى النجاح الذي نأمل أن ننهي به الموسم، وأن نحرز التفوق في أكثر عدد من البطولات الممكنة. وأوضح: مركز الوصافة في الدوري الإنجليزي ليس هدفنا، لكن ما حصل سيجعلنا متعطشين أكثر للعودة بقوة.

وعن دوري أبطال أوروبا، قال المبارك: هدفنا هو الفوز باللقب، لهذا فما حصل في الموسم المنصرم لهذه البطولة ترك لدينا بعض خيبة الأمل، لكن مع نقاط إيجابية عديدة سنبني عليها. وبخصوص التعاقدات الممكنة في الفترة المقبلة، أكد أن النادي منفتح على إجراء تعاقدات جديدة، وأن الأمر سيتضح في الفترة المقبلة.

وعن فوز النادي بقضيته بعد قرار الاتحاد الأوروبي بحرمانه من المشاركة في دوري الأبطال لموسمين، لتقرر بعد ذلك محكمة التحكيم الرياضي (كاس) بطلان عقوبة «يويفا»، وعودة مان سيتي للمشاركة بصورة طبيعية، قال إن النادي كان واثقاً بأن الحقيقة ستتضح وستسود. وأشار إلى أن كل أسرة النادي همها العودة إلى اللعب بصورة طبيعية، وإدارة أمور النادي بالشكل المعتاد تجارياً وكروياً من دون معوقات، وأن النادي طوى صفحة هذه المعوقات ويتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاح في الفترة المقبلة.


فوز النادي بقضيته مع الاتحاد الأوروبي جاء بعد أن اتضحت الحقيقة.

طباعة