رصاص طائش يصيب اللاعب اللبناني محمد عطوي برأسه.. "حالته حرجة"

أصيب لاعب نادي الاخاء الأهلي عاليه اللبناني محمد عطوي بطلق ناري طائش برأسه أمس، خلال مروره في أحد شوارع العاصمة اللبنانية بيروت.
وأفاد شاهد عيان لوكالة فرانس برس: "كان في منطقة الكولا في بيروت إذ كان ينهي أوراقه لشراء لوحة سير عمومية، وبينما كان يتحدث مع أحد الأشخاص سقط على الأرض فاقدا الوعي. تم نقله الى المستشفى سريعاً حيث تبيّن ان ثمة رصاصة مستقرة في رأسه"، وتابع "يخضع الآن لجراحة دقيقة وحالته حرجة".
ولم يعرف مصدر الرصاصة، إلا ان عدة تقارير اشارت الى ان اطلاق النار في الهواء حصل خلال تشييع أحد ضحايا انفجار مرفأ بيروت المروع في منطقة قريبة.
وقال مصدر طبي في مستشفى المقاصد حيث يخضع عطوي (32 عاما) لعملية جراحية: "الآن هو في غرفة العناية المشددة حيث يخضع لعملية دقيقة وطويلة تحتاج الى احداث شق في الرأس، كما ان حالته تميل الى الاستقرار وتم إيقاف النزيف".
وأمل أمين سر نادي الاخاء وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم وائل شهيب ان يتعافى لاعبه عطوي، وقال لفرانس برس: "نتمنى الشفاء للاعب الخلوق وألا يذهب ضحية السلاح المتفلت في البلاد، فالضحايا الأبرياء يذهبون نتيجة الجهل والغباء والفساد".
ويطلق اللبنانيون الرصاص في الهواء في ممارسة تحولت الى ظاهرة قاتلة، احتفالا بولادة طفل او باطلالة زعيم عبر التلفزيون، بفوز مرشح في الانتخابات او بنجاح تلميذ في شهادة تعليمية، في مأتم شاب قتل في حادث سير او على الجبهات وفي مناسباتهم السعيدة والحزينة.
 

طباعة