لاعب سابق لليفربول يعترف بتعمد الاعتداء على قائد ريال مدريد انتقاما لمحمد صلاح

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية عن تفاصيل جديدة تتعلق بالواقعة التي جمعت بين زميل محمد صلاح السابق في فريق ليفربول، المنتقل الصيف الحالي إلى زينيت سان بيترسبورغ الروسي، الكرواتي ديجان لوفرين، وقائد فريق ريال مدريد ومنتخب إسبانيا لكرة القدم سيرجيو راموس خلال مباراة سابقة بين منتخبي كرواتيا وإسبانيا في الدوري الأوروبي انتهت لصالح الكروات 3-2.
وقال لوفرين إنه بالفعل تعمد الاعتداء على سيرجيو راموس في لقاء إسبانيا، حين ضربه بمرفقه بقوة، وتعرض بسبب ذلك لتوبيخ شديد من قائد منتخب كرواتيا وزميل راموس في ريال مدريد، لوكا مودريتش، كما تم إيقافه لمباراة واحدة. وجاء حديث لوفرين خلال حوار مع بعض متابعيه على حسابه في "إنستغرام" حيث رد على سؤال أحدهم "هل تعمدت ضرب راموس؟"، فقال "نعم بالفعل".
وقال لوفرين إنه لم يستسغ ما قام به راموس حين تسبب في إصابة على مستوى الكتف لصلاح في الشوط الأول من نهائي أبطال أوروبا 2018، وخسر ليفربول جهوده في المباراة التي انتهت لصالح الريال 3-1.
وقال لوفرين: في تلك المباراة وقبل خروج صلاح مصابا، كنا أفضل من ريال مدريد بكثير، وإصابته كانت صدمة شديدة لنا". وأضاف: أحترم راموس بشدة، بتاريخه ومسيرته مع ريال مدريد، لكن سلوكه الخشن في الملعب لا يعجبني.

وأكد لوفرين الكلام نفسه في حديث لقناة "صدى البلد" المصرية، مؤكدا على رغبته في زيارة مصر في الفترة المقبلة.

طباعة