أشهر 10 لاعبين "تمرّدوا"على الأهلي المصري ورحلوا من أجل "المال والاحتراف"

صورة

ألقت أزمة انتقال نجم الكرة المصرية، رمضان صبحي من الأهلي إلي نادي بيراميدز، المملوك لرجل الأعمال الإماراتي، سالم الشامسي، بظلالها على جماهير الشياطين الحمر، الذين اتهموا اللاعب بـ"ضرب الانتماء والولاء في مقتل، وطعن الأهلي بخنجر مسموم"، بعد أن توصل مسؤولو الأهلي إلى اتفاق رسمي مع نظيرهم في هدرسفيلد تاون الإنجليزي، لشراء بطاقة اللاعب مقابل 3.250 مليون جنيه إسترليني حسب وسائل إعلام مصرية، قبل أن يفاجئ صبحي إدارة الأهلي بالانتقال إلى بيراميدز في صفقة مالية كبيرة، قالت وسائل اعلام مصرية إنها الأغلى للاعب مصري، بعد أن حصل على 90 مليون جنيه، بخلاف ما سيتقاضاه ناديه الإنجليزي. وعلى مدار سنوات عدة تكرر الموقف ذاته مع النادي الأهلي، الذي تفاجأ بالعديد من نجومه يلهثون وراء الأموال ويخلعون قميص الانتماء لفريقهم نهائياً. وتسرد "الامارات اليوم في التقرير التالي أبرز هذه الأسماء:

1- أحمد فتحي
لم تكد إدارة الأهلي تفوق من صدمة انتقال نجمه عبدالله السعيد، إلى بيراميدز، حتى تلقى صدمة أخرى بانتقال أحمد فتحي إلى النادي نفسه، بعد أن قدم إليه عرضا مغريا، بقيمة 45 مليون جنيه لثلاثة مواسم، بحسب ما ذكرت وسائل اعلام مصرية، متفوقا على عرض الأهلي، الذي قدم للاعب 23 مليون جنيه في موسمين.

2- عبدالله السعيد
كانت الصدمة الأكبر للأهلي التي تلقاها من عبدالله السعيد، الذي وقع على عقود الانضمام إلى الزمالك في صفقة انتقال حر مقابل 75 مليون جنيه، قبل أن يتدخل الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، تركي آل الشيخ، ويقنع اللاعب ونادي الزمالك بعدم اكمال الاتفاق المُبرم بينهما، ويوقع مجدداً للأهلي، الذي قرر بيعه للأهلي السعودي، وانتقل منه إلى بيراميدز.

3- إبراهيم سعيد
في عام 2001 هرب إبراهيم سعيد عن النادي بعد خلافات مع مدير الكرة الراحل، ثابت البطل، حول قيمة عقده السنوي. وغادر اللاعب سرا إلى بلجيكا ليحترف في جنت، ولجأ الأهلي إلى "فيفا" ليرفض بعدها النادي البلجيكي المغامرة في نزاع قانوني مع الأهلي، ليعود اللاعب للنادي الذي استبعده بعد ذلك نهائيا في عام 2003.

4- عصام الحضري
في عام 2008، استيقظت جماهير الأهلي على خبر صاعق، بهروب حارس المرمى الدولي، عصام الحضري إلى سيون السويسري للاحتراف بين صفوفه دون موافقة ناديه، الذي حصل بعد ذلك على حكم من لجنة المنازعات في الاتحاد الدولي بإيقاف الحارس لمدة أربعة أشهر وتغريمه 900 ألف يورو، مع حرمان نادي سيون من تسجيل لاعبين خلال فترتي القيد المقبلتين.

5- هروب الشباب
تعرض الأهلي في النصف الثاني من التسعينيات لواقعة هروب ثنائية بطلاها أشرف أبوزيد وهاني سعيد، نجما فريق الشباب بعد تألقهما في صفوف المنتخب الذي خاض منافسات كأس العالم تحت 17 عاما، عام 1997 ورحلا إلى أودينيزي الإيطالي. وهناك واقعة هروب أخرى شهيرة في عام 2011، بطلها أحمد حسن كوكا، هداف فريق الشباب الذي احترف في ريو أفي البرتغالي وفشلت كافة المساعي لإقناعه بالتراجع.

6- كوليبالي
رفض الإيفواري سليمان كوليبالي، الاستمرار في الأهلي، وهرب من النادي الأهلي بعد أربعة أشهر فقط تألق خلالهم بالقميص الأحمر ليوقع لنادي بارتيك ثيسل، الاسكتلندي، ما عرضه لغرامة مالية ضخمة، من جانب "فيفا" قدرها مليون و436 ألف دولار.

7- جورج الحسن
هروب جورج الحسن من الأهلي بعد انضمامه له فى مطلع الثمانينيات اعتراضاً على الجلوس بديلاً لنجم الفريق التاريخي محمود الخطيب.

 

 

 

طباعة