رئيس برشلونة يكشف عن مصير ميسي.. ويتوعد النجوم بقرار جديد

حسم رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوزيف بارتوميو في الجدل الدائر منذ أيام حول مصير أيقونة النادي، الارجنتيني ليونيل ميسي، والحديث عن إخطاره للنادي برغبته في الرحيل، خاصة بعد الخسارة المذلة من بايرن ميونيخ في أبطال أوروبا بنتيجة كارثية 8-2. وقال راتوميو في حوار تلفزيوني لقناة النادي إن "ميسي باق ولن يرحل إلى أي مكان آخر"، مشيرا إلى أن كل ما يدور في وسائل الإعلام شائعات لا أساس لها من الصحة. وقال إن ميسي سيكون أبرز الداعمين للمدرب الجديد، الهولندي رونالد كومان (57 عاما)، اللاعب السابق للنادي.

وتابع: ميسي يريد إنهاء مسيرته في برشلونة، وقد قالها بنفسه مرات عدة، وهو عنصر هام للغاية في المشروع المقبل للفريق. وأضاف: لدى ميسي عقد معنا حتى 2021، وأتحدث إليه وإلى والده باستمرار، ونعلم جميعا أنه باق في النادي حتى النهاية.

وكان كومان قد نجح في الفترة السابقة في قيادة منتخب هولندا إلى نهائيات كأس أوروبا 2020، الذي تم تأجيله إلى العام المقبل، بسبب تداعيات فيروس كورونا. ويعتبر أحد أبرز اللاعبين في تاريخ النادي، ومن ركائز الفترة الذهبية في بداية التسعينات، أيام فريق المدرب الراحل الهولندي يوهان كرويف. وكومان هو صاحب هدف الفوز بدوري أبطال أوروبا لبرشلونة على سامبدوريا سنة 1992.

في جانب آخر، وضمن القرارات المهمة التي ستتخذها إدارة النادي، أكد بارتوميو أن كل اللاعبين وعلى رأسهم النجوم ستتم تخفيض رواتبهم في الفترة المقبلة، لمواجهة أزمة تراجع العائدات المالية بسبب تأثيرات كوفيد 19، وكذلك نتيجة لخسارة لقب الليغا والخروج المخيب من دوري الأبطال، وإنهاء الموسم بدون أي لقب.

ولم يحدد بارتوميو نسبة التخفيض المتوقعة، لكنه شدد على أنها ستكون ضرورية، ولن يستمر الوضع كما هو حاليا، وأن ذلك في صالح النادي من أجل تأمين الأموال اللازمة لعقد صفقات جديدة.

طباعة