مصابو "كورونا" يلتحقون بمعسكر المنتخب السوري بعد مسحة سلبية

أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم، عن شفاء أربعة من لاعبي المنتخب، وثلاثة إداريين، من فيروس "كورونا COVID-19"، والتحاقهم بالمعسكر الداخلي الحالي الذي يجريه المنتخب في مدينة اللاذقية، تحت قيادة المدرب الجديد التونسي نبيل معلول، والممتد حتى مطلع سبتمبر المقبل، ضمن خطط الإعداد لـ "تسور قاسيون" قبيل استكمالهم العام المقبل التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.

وكان الاتحاد السوري لكرة القدم، قد أعلن مطلع أغسطس الجاري، عن اللاعبين مارديك مرديكيان من فريق نادي حطين، ومحمد عنز، وأحمد الأشقر، وأحمد الأحمد الذين يلعبون في الاتحاد الحلبي، بالإضافة إلى الإداريين عساف خليفة، ووسام جيبور، ومهند أسعد، قبل أن يتم عزلهم مدة أسبوعين، ومن ثم اخضاعهم أخيراً لفحوصات جديدة جاءت نتيجتها سلبية، لينضم اللاعبون والإداريون المتعافون من الفيروس التاجي الى المعسكر التدريبي في اللاذقية.

الجدير ذكره أن منتخب سورية يتصدر وبالعلامة الكاملة، فرق مجموعته الآسيوية الأولى، إذ حقق "نسور قاسيون" خمسة انتصارات، وضعتهم في الصدارة برصيد 15 نقطة، بفارق ثمان نقاط عن كل من منتخبي الصين والفلبين، مع منح فارق الأهداف الأفضلية للتنين الصيني لاحتلال المركز الثاني، فيما يحتل منتخب جزر المالديف المركز الرابع برصيد ست نقاط، ومنتخب غوام المركز الأخير برصيدٍ خالٍ من النقاط.

طباعة