مدرب ليون يؤكد أن تجاوز بايرن سيتطلب «عملاً بطولياً»

مدرب ليون رودي غارسيا. أ.ب

أكد مدرب ليون الفرنسي، رودي غارسيا، أنه لا حدود لفريقه بعد إقصائه المفاجئ والمدوي لمانشستر سيتي الإنجليزي من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أول من أمس، وأن تجاوز بايرن ميونيخ الألماني في المربع الذهبي سيتطلب «عملاً بطولياً».

وتفوّق ليون على رجال المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، بنتيجة 3-1 في العاصمة البرتغالية لشبونة، حيث تستكمل المنافسات بنظام بطولة مصغرة والإقصاء من مباراة واحدة، بفضل هدفين قاتلين للبديل موسى ديمبيلي في الدقائق الأخيرة، حيث بقي التعادل 1-1 سيد الموقف حتى الدقيقة 79.

وأتى انتصار الفريق الفرنسي أمام سيتي المدجج بالنجوم، بعد مفاجأة إقصائه يوفنتوس بطل إيطاليا تسع مرات توالياً في ثُمن النهائي.

إلا أن المهمة أمام العملاق البافاري، الأربعاء، ستكون الأصعب، بعد أن ذلّ الأخير برشلونة الإسباني باكتساحه بنتيجة 8-2 في ربع النهائي.

وقال غارسيا: «نحن نعرف من سنواجه تالياً، لقد أقصينا يوفنتوس الذي كان أحد المرشحين للفوز بدوري الأبطال، ومانشستر سيتي الذي كان مرشحا أيضاً».

وتابع مدرب مرسيليا وروما الإيطالي السابق: «سيكون الأمر مماثلاً بالنسبة لبايرن، لكن بناء على ما أظهره اللاعبون فإن بإمكاننا منطقياً أن نأمل في تجاوز دور آخر، وهذا ما سنستعد من أجله».

أنهى ليون الدوري المحلي في المركز السابع، وهي نتيجة مخيبة بالنسبة لثاني أغنى الأندية الفرنسية (بعد باريس سان جيرمان)، لذا الفوز بلقب دوري الأبطال هو أمله الوحيد والأخير للمنافسة أوروبياً الموسم المقبل.

بلغ ليون المسابقات القارية في المواسم الـ23 السابقة جميعها، إلا أنه لم يتجاوز أبداً نصف نهائي دوري الأبطال، وللمفارقة فإن آخر مرة بلغ فيها هذا الدور كانت أيضاً أمام بايرن عام 2010، إلا أنه خرج خاسراً.

وقال غارسيا، الذي تم تعيينه على رأس الجهاز الفني لليون في أكتوبر الماضي: «الثقة تكبر في الفريق، لكن لن نكون المرشحين للفوز، ومرة أخرى سيتطلب الأمر منا عملاً بطولياً للتأهل».

طباعة