شاكر: تير شتيغن يتحمل مسؤولية 5 أهداف في لقاء برشلونة والبايرن

مارك تير شتيغن تلقى 8 أهداف في لقاء برشلونة وبايرن ميونيخ. أ.ب

حمّل المدرب السابق لحراس مرمى المنتخبين الإماراتي والأردني، المدرب العراقي سمير شاكر، حارس فريق برشلونة، الألماني مارك تير شتيغن، المسؤولية الأكبر للخسارة التاريخية التي تعرض لها برشلونة أمام بايرن ميونيخ بنتيجة 2-8، يوم الجمعة الماضي، ضمن دور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، مبيناً أنه يتحمل مسؤولية خمسة من الأهداف التي هزت شباكه، وأن الجهازين الفني والإداري تسبّبا في أن يدخل تير شتيغن المباراة وهو في حالة ذهنية غير جاهزة لخوض مباراة مصيرية، مبيناً أن الحارس تأثر بالتصريحات الصحافية التي أدلى بها الأسطورة الألمانية، كارل هانس رومنيغه، التي وصفه فيها بأنه ليس أفضل من حارس بايرن ميونيخ نوير، وأنه ليس بالحارس الكبير الذي يخشاه المهاجمون، ما اثر فيه نفسياً، ولم تتمكن إدارة برشلونة من الحد من هذه التصريحات.

وقال شاكر لـ«الإمارات اليوم»: «من الناحية الفنية قدم الألماني تير شتيغن مباراة للنسيان، حيث ظهر مهزوزاً في التمركز والتركيز والتواصل مع المدافعين، وساعد في ذلك ضعف خطّي الدفاع والوسط، وتمكن لاعبو بايرن ميونيخ من الوصول إليه بسهولة، بحيث يتحمل مسؤولية الأهداف الأول والثاني والرابع والخامس والسادس».

وتابع: «يتحمّل شتيغن مسؤولية الهدف الأول، بعد أن فشل في تأمين التواصل مع المدافعين، ما سهّل تلاعب مولر أمام مرماه والتسديد بسهولة نحو الشباك، بينما ترك زوايا مرماه مفتوحة أمام مهاجم بايرن، في الهدف الثاني الذي سجله الكرواتي بيريسيتش، دون أن يعمل على تضييق الزوايا، ما سهل مهمة التسديد المريح والتسجيل، ولم يخرج لقطع الكرة في الهدف الرابع الذي سجله مولر أيضاً، على الرغم من أنه كان بمقدوره القيام بذلك، والخروج بعيداً عن مرماه نسبياً، والتمركز الخاطئ في الهدف الخامس الذي سجله كيميتش، وعدم توزيع الرؤية والخروج لقطع الكرة في الهدف السادس، وجعل من مهمة البولندي ليفاندوفسكي سهلة في هز الشباك».

وختم شاكر: «تير شتيغن حارس مرمى متمكن فنياً، لكن ظروف المباراة لم تساعده، إضافة إلى الأخطاء التي ارتكبها».

طباعة