"أرقام محرجة" لميسي ولاعبي برشلونة تفسر انهيارهم أمام البايرن

كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية المقربة من نادي برشلونة اليوم، أرقاما محرجة وصفتها بـ"الفضيحة"، وقالت إنها تفسر انهيار الفريق أمام بايرن ميونيخ، ما أدى إلى الخسارة التاريخية بـ 8-2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بالعاصمة البرتغالية لشبونة أمس.

وقالت إن ميسي وزملاؤه خسروا 99 كرة لصالح لاعبي البايرن، وكانت المفاجأة أن أكثر لاعب خسر كرات في لقاء البايرن، هو ليونيل ميسي بواقع 19 كرة، ثم الظهير جوردي ألبا بـ15 كرة، والحارس الالماني تير شتيغن بـ11 كرة، والمدافع جيرار بيكيه بـ10 كرات، وأخيرا لاعب الوسط التشيلي ألكس فيدال بـ10 كرات أيضا، ثم باقي اللاعبين الآخرين بأرقام أقل.

وكانت النتيجة الكارثية أن 17 من الكرات الضائعة من برشلونة لصالح البايرن، تمت في منطقة جزاء برشلونة، وتسبب في أهداف عدة من الثمانية. في المقابل لم يخسر البايرن في النصف الخاص به إلا ثلاث كرات فقط، ولم تكونا في منطقة جزائه. في المقابل سدد لاعبو البايرن باتجاه مرمى برشلونة اربع مرات أكثر من الكاتالوني. ولخص موقع "أوبتا" المتخصصة في الإحصاءات النتيجة بالقول أن البايرن فاز رقميا بواقع "49" مقابل "9" لبرشلونة، وهو ما ترجم إلى 8-2 في نتيجة الأهداف.

طباعة