مدرب في الـ33 من عمره يقود لايبزيغ الألماني لصناعة تاريخ جديد في أبطال أوروبا

دون لايبزيغ الألماني اسمه في سجل الانجازات وأصبح الفريق الثاني والثلاثين فقط الذي يصل الى الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك عقب فوزه أمس على أتلتيكو مدريد الإسباني 2-1 على ملعب جوزيه ألفالادي في لشبونة. وسجّل الإسباني دانيال أولمو (50) والأميركي تايلر أدامس (88) هدفي لايبزيغ، والبرتغالي جواو فيليكس (71 من ركلة جزاء) هدف أتلتيكو.

وحفر المدرب الشاب يوليان ناغلسمان (33 عاما) إسمه في السجل التاريخي للبطولة، كونه أصغر مدرب في تاريخ المسابقة، يصل بفريقه إلى نصف النهائي، بل إنه حقق ذلك في غياب هدافه تيمو فيرنر المنتقل إلى تشلسي الإنجليزي، وكذلك لأنه أوصل لايبزيغ للمرة الأولى إلى هذا الدور من المسابقة الأشهر.

وسيلعب لايبزيغ في المربع الذهبي مع باريس سان جرمان الفرنسي المتأهل الأربعاء بعدما قلب تأخره بهدف أمام أتالانتا الإيطالي حتى الدقيقة الأخيرة إلى فوز 2-1. وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها لايبزيغ المؤسس عام 2009 نصف نهائي البطولة الأوروبية، علما أنه شارك للمرة الأولى موسم 2017-2018 وانتهى مشواره في دور المجموعات.

وأصبح لايبزيغ خامس فريق ألمانيا يبلغ نصف النهائي بعد بايرن ميونيخ (11 مرة)، بوروسيا دورتموند (3 مرات)، باير ليفركوزن وشالكه (مرة واحدة)، بحسب منصة "أوبتا" للاحصاءات الرياضية.

ونقل الاتحاد القاري للعبة (ويفا) مباريات ربع النهائي ونصف النهائي والمباراة الختامية إلى البرتغال بعدما أدخل تعديلا على نظام البطولة في نسختها الحالية، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بتوقف البطولة لقرابة خمسة اشهر.

ويتحمل الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو جزءا من مسؤولية الاقصاء بعدما استبعد هداف الفريق ألفارو موراتا ونجمه الشاب فيليكس عن التشكيلة الأساسية. 

طباعة