جواهر روبل.. أول حكمة بريطانية محجبة تتطلع لقيادة مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز

صورة

باتت المهاجرة الصومالية جواهر روبل (26عاما)، أول امرأة مسلمة بريطانية ترتدي الحجاب، وتقود مباريات كرة قدم في بريطانيا، وهي الان تتطلع إلى التحكيم في الدوري الممتاز في المملكة المتحدة. وانتقلت جواهر  إلى بريطانيا مع والديها حين كانت في العاشرة من عمرها، هربا من جحيم الحرب الاهلية التي اندلعت في الصومال قبل ثلاثين عاما.

وكانت هذه الرحلة تجربة قاسية لجواهر، لأنها غادرت بلدها فجأت دون توديع أدقائها وأقربائها، وتلقب في بريطانيا بـ "جي جي"، وتعني جواهر المولعة بكرة القدم. وتستقر الحكمة جواهر في منطقة ويمبلي، بالعاصمة البريطانية لندن، وهناك مارست لعبتها المفضلة، ما أسهم في سرعة اندماجها وتواصلها مع زملائها في المدرسة في زمن لم تكن تتقن فيه اللغة الإنجليزية. وتقول جواهر لصحيفة "ديلي ميل: لن تكون في حاجة إلى لغة الاخرين كي تلعب معهم كرة القدم".

وتضيف: ساعدتني كرة القدم كثيرا كي أتطور أنا شخصيا، إضافة إلى التواصل مع التلاميذ الاخرين. وبدأت آخذ الكرة إلى المدرسة، ويأتي إلي التلاميذ ويطلبون اللعب معا، وكنت أوافق على ذلك".

لكن حلم جواهر كي تلعب بصورة احترافية انتهى عندما منعها والديها من اللعب، لكن ذلك قادها إلى شغفها الجديد وهو التحكيم. وتقول عن ذلك: بدأت التطوع في الأندية المحلية، وفي إحدى المرات بينما كنت في ناد لكرة قدم البنات، ولم تكن هناك ما يكفي من الحكمات، طلبوا مني التطوع، فقبلت على الفور. وتابعت: تعلمت القوانين بسرعة، وسعيدة بالحصول على هذه الفرصة. وكان حلمي في الحياة أن أصبح لاعبة كرة قدم محترفة، لكن بعد ذلك أصبح هذا الشغف في التحكيم".

وعندما سئلت عما إذا كانت تريد التحكيم في الدوري الممتاز ودوري النساء السوبر، أجابت "بصراحة هذا هو الهدف المنشود". وباعتبارها امرأة سمراء مسلمة فإن التمييز العنصري أمر تعرفه ويمكن أن يحدث، ولكنها تقول إنها لم تجرب بصورة شخصية الكثير من هذه الحالات. وتضيف "أنا محظوظة جدا وأبدو من خلال ملابسي أنى مسلمة، ولا أتذكر أنى تعرضت لمواقف عنصرية".

وتتحدث جواهر عن قوتها قائلة إن "القوة هي أن تتشارك في ضعفك مع الاخرين، وتظهر لهم أن هذا الضعف ليس نهاية العالم، وأنهم يستطيعون التخلص منه عند المحاولة، لكن بدون المحاولة والكفاح فلن يصل أحد إلى مبتغاه مطلقا". يذكر أن جواهر حكمة معتمدة رسميا من قبل الاتحاد الانجليزي لكرة القدم، وقادت أول مباراة في مشوارها في العام 2018، حين كانت في الـ24 من عمرها.

 

طباعة