خطر العدوى الجماعية سيكون حقيقياً

تحذير طبي ألماني: صياح وهتاف الجمهور ينشران الفيروسات بسرعة البرق

صور الجمهور طريقة بديلة للمشجعين ظهرت في أزمة «كورونا». أ.ف.ب

حذّر اتحاد الأطباء في ألمانيا من عودة الجماهير إلى ملاعب كرة القدم في الدوري الألماني.

وفي تصريحات لصحيفة «نويه اوسنابروكر تسايتونغ» الألمانية، قالت سوزانه يونا، رئيسة مجلس إدارة الاتحاد، إن «خطر العدوى الجماعية سيكون حقيقياً، وإذا ساء الحظ، سيجلس ناشر فائق للعدوى بين الجماهير، وعندئذ سينتشر الفيروس كالنار في الهشيم».

وقبل المشاورات التي يعتزم وزراء الصحة في الولايات الألمانية إجراءها بشأن عودة جزئية للجماهير إلى الاستادات مع الحفاظ على شروط الحماية من «كورونا»، أكدت الطبيبة المشرفة على قسم النظافة الصحية شكوكها: «هذا هو الشيء الصعب في (كوفيد-19)، فمن الممكن أن يكون هناك شخص لا يعاني أية أعراض على الإطلاق، وعلى الرغم من ذلك يكون حلقه مملوءاً بالفيروسات، وعندما يتم الصياح أو الهتاف، يمكن انتشارها بسرعة البرق».

وعن خطة رابطة الدوري الرامية إلى إعادة جزئية للجماهير إلى الملاعب دون السماح بأماكن للوقوف مع منع بيع المشروبات الكحولية أثناء المباريات وحظر قدوم جماهير الفريق الضيف، بالإضافة إلى تقديم تذاكر شخصية تسهل تتبع سلسلة العدوى في حال حدوثها، قالت يونا: «تطلعات الرابطة أكثر من مفهومة، لكنني أرى أن منع خطتها للعدوى، أمر غير واقعي».

وتابعت يونا أنها لا يمكنها تصور أن الجماهير ستقبع في مقاعدها عندما يحرز فريقها هدفاً «عندئذ سيحدث التعانق دون التفكير في (كورونا)، وأي شيء آخر لن يكون له الطابع البشري».

طباعة