يواجه ليون الفرنسي السبت المقبل في ربع النهائي

غوارديولا: الفوز على الكبار طريق سيتي للتتويج بـ«الأبطال»

صورة

أبدى مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا سعادته الكبيرة بحسم التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، أول من أمس، على حساب صاحب الألقاب القياسية في البطولة، الفريق الإسباني ريال مدريد بعد أن كرر أمامه نتيجة ذهاب ثمن النهائي نفسها (2-1)، مستفيداً من أخطاء دفاعية فادحة في صفوف الريال، خصوصاً من المدافع الفرنسي رافايل فاران.

وقال غوارديولا إن «الفوز على الكبار طريق سيتي للتتويج بلقب الأبطال»، مشيراً إلى أن هذه التحديات الكبيرة أمام فرق عتيدة هي التي تصنع من سيتي فريقاً بطلاً في المسابقة الأوروبية الأهم، والتي لاتزال عصية عليه حتى اليوم.

وأضاف غوارديولا في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «إنها مجرد خطوة، وإذا اعتقدنا أن هذا يكفي فسنظهر كأننا فريق صغير، إذا أردت التتويج فيجب عليك الفوز على الفرق الكبيرة».

وعن مواجهة ليون الفرنسي في دور الثمانية السبت المقبل، قال: «تحدثت مع قسم مراقبة اللاعبين (بشأن ليون) ونصحوني بأن أكون متأهباً. أمامنا ثمانية أيام للاستعداد قبل المواجهة. سنستمتع بهذا الفوز ثم نبدأ التفكير في مباراة ليون».

وبعد توقف منذ مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، عاود دوري أبطال أوروبا لكرة القدم نشاطه خلف أبواب موصدة، ورغم أن ريال مدريد الحالي مختلف عما كان عليه حين توقف النشاط في مارس، فإنه عجز عن الاستفادة من الروح المعنوية المرتفعة الناجمة عن إزاحة الغريم الكاتالوني برشلونة عن عرش الدوري المحلي، وسقط مجدداً أمام سيتي بعد أن خسر ذهاباً في ملعبه.

ولم يكن وضع يوفنتوس الإيطالي أفضل من الريال، إذ عجز عن قلب الطاولة على ضيفه ليون الفرنسي وودع المسابقة رغم فوزه 2-1 بثنائية نجم ريال السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك لخسارته ذهاباً صفر-1. ويلتقي سيتي مع ليون في ربع النهائي على ملعب «جوزيه الفاردي» في لشبونة.

وجاء هدفا مان سيتي من خلال رحيم سترلينغ (9) والبرازيلي غابريال جيزوس (68)، في حين سجل الفرنسي كريم بنزيمة (28) هدف النادي الملكي. والهدفين كان وراءهما جيزوس، مستفيدا من خطأين فادحين لمدافع الريال فاران، حيث صنع الأول لسترلينغ، والثاني سجله بنفسه.

وقال سترلينغ في تصريح صحافي: «إنها مسابقة نريد أن نبرع فيها، وبالتالي فقد بذلنا جهداً كبيراً ولعبنا بشغف، إذا بذلنا جهوداً مضاعفة فإن النتائج ستأتي».

وأضاف: « ضغطنا ونجحنا في تسجيل هدفين»، مشيراً إلى أنه فخور جداً بتسجيله هدفه المئة لفريقه واعداً بالمزيد.

ونجح ريال في التعادل عندما مرر رودريغو كرة متقنة داخل المنطقة لبنزيمة.


• مهاجم سيتي جيزوس صنع الهدف الأول لسترلينغ وسجل الثاني، وفي المناسبتين أخذ الكرة من مدافع الريال فاران.


مشوار سيتي في أبطال أوروبا

■ 1969: الخروج من الدور الأول.

■ 2012: الإقصاء من دور المجموعات.

■ 2013: الخروج من دور المجموعات.

■ 2014: الوداع على يد برشلونة من دور الـ16.

■ 2015: الخروج على يد برشلونة من دور الـ16.

■ 2016: الإقصاء أمام ريال مدريد في نصف النهائي.

■ 2017: وداع البطولة من دور الـ16 أمام موناكو الفرنسي.

■ 2018: الخروج من المسابقة من ربع النهائي أمام ليفربول.

■ 2019: وداع البطولة على يد توتنهام من ربع النهائي.

■ 2020: مستمر في المسابقة بعد التأهل إلى ربع النهائي لمواجهة ليون.


زيدان: خسرنا من فريق جيد

قال مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، إنه يشعر بخيبة أمل إثر خروج الفريق من دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكنه أكد في الوقت نفسه في المؤتمر الصحافي: «علينا تقبل أننا خسرنا أمام فريق جيد، وأنا فخور بما قدمناه خلال هذا الموسم».

تجدر الإشارة إلى أنها الهزيمة الأولى لزيدان في مواجهة بأدوار خروج المهزوم في دوري الأبطال، منذ بداية مشواره في منصب المدير الفني لريال مدريد.

وأضاف زيدان عقب المباراة: «لا يمكننا الشعور بالسعادة، لقد خسرنا المباراة وخرجنا. وهذه هي كرة القدم».

طباعة