عاجل.. المدرب ساري أول ضحايا الخروج المرير ليوفنتوس من دوري الأبطال

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم قبل قليل رسمياً إقالة مدربه ماوريسيو ساري في أعقاب الخروج المرير من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد ليون الفرنسي. وجاء في بيان النادي "يعلن نادي يوفنتوس إعفاء ماوريسيو ساري من منصبه كمدرب للفريق الأول. ويود النادي أن يشكر المدرب على كتابته صفحة جديدة في تاريخ يوفنتوس بفوزه ببطولة الدوري للمرة التاسعة على التوالي، في تتويج لرحلة شخصية قادته الى تسلق جميع درجات كرة القدم الإيطالية".

وقالت من جانبها صحيفة "لاكوريرا ديلو سبورت" الإيطالية إن إدارة النادي عقدت اجتماعا اليوم برئاسة رئيس النادي دانيال أنيلي وقررت فك الارتباط مع المدرب البالغ من العمر 61 سنة.

واعتبرت أن القرار كان طبيعيا ومنظرا في اعقاب الملاحظات الفنية العديدة على المدرب، حيث لم يقدم يوفنتوس الكثير هذا الموسم من الناحية الفنية، وتلقى العديد من الهزائم غير المتوقعة، رغم تتويجه في الدوري المحلي، كما فشل بشكل كبير في تجاوز فريق متواضع على غرار ليون الفرنسي، حيث فاز إيابا بـ2-1، لكنه خسر ذهابا 1-0، وخروج مبكرا من البطولة الأوروبية الأهم بفارق الهدف خارج الأرض.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المتوقع أن يتجه النادي صوب المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي لم يدرب أي فريق منذ مغادرة توتنهام الإنجليزي قبل أشهر.

طباعة